لطالما سمعنا من بعض الأشخاص الراغبين في إنقاص الوزن أنهم يلجؤون لمضغ العلكة باستمرار لأنها تساعدهم في هذا الأمر. ما رأي العلم في هذا الأمر ؟ إليكم نتيجة دراسة أقيمت خصيصاً لدراسة نتيجة مضغ العلكة على إنقاص الوزن.

تم نشر تقرير دراسة صادر من باحثين من جامعة بافالو في أمريكا في المجلة العلمية (سلوكيات الأكل) يقول بأنه من الممكن أن يساهم مضغ العلكة في إنقاص وجبات اليوم لكن هذا لا يعني بالضرورة بأنه يؤثر على مجموع السعرات الحرارية الإجمالي. كما أنه من الممكن أن يكون لمضغ العلكة تأثير سلبي نسبياً، كيف ذلك؟ يقول هؤلاء الباحثون بأن مضغ العلكة بنكهة النعناع تؤثر على استهلاك الفواكه حيث تقلل منه.

أجرى الباحثون هذه الدراسة على 44 شخصاً من أمريكا وقد تم تقسيمهم إلى مجموعتين: المجموعة الأول قامت بمضغ العلكة بنكهات مختلفة ثم بعد ذلك تناولت الوجبات، والمجموعة الثانية تناولت الوجبات دون مضغ العلكة. ماذا كانت نتيجة التجربة؟

توصلت نتائج التجربة إلى أن كمية السعرات الحرارية بالنسبة للمجموعتين بقيت كما هي كما أن النكهات المختلفة للعلكة ليس لها أي تأثير على تناول الوجبات ذات السعرات الحرارية العالية. لكن تم الإقرار بأن العلكة بنكهة النعناع تؤثر على تناول الفواكه وبأن هناك بعض الأنواع من العلك التي لها فوائد جمّة تتعلق بتقوية الأسنان والحفاظ على نظافة الفم.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع