تقدم لك هل تعلم الكثير من الطرق في علم النفس للسيطرة على الأمور من حولك، سواء فيما يخص تعاملك مع الناس، أو من أجل تحسين أدائك اليومي.
ستتعرف اليوم على مبدأ مهم للغاية في علم النفس، هذا المبدأ يسمى مبدأ “ديكوي” “Decoy”، إذا ترجم للغة العربية سنقول عنه “مبدأ الشَرَك”.

كيف يعمل هذا المبدأ ؟

يُدرس هذا المبدأ في كل معاهد التسويق العالمية، ولا يمكن إغفاله أبدا، فهو يعد العنصر الأساسي في التسويق، يمكن إستعمال هذا التأثير على منتجاتك الخاصة، أو على منتجات الخصم المنافس في السوق.

في علم النفس يسمى “Decoy effect” أي تأثير الهيمنة غير المتماثل، وهي الطريقة التي سنجعل بها المستهلك يميل لإختيار منتج محدد، وذلك عبر جعله يحدث تغيير محدد في الأفضلية بين خيارين عندما يُقدم لهم أيضًا خيار ثالث وضع على نحو غير متماثل.

مثلا سنضع الأمثلة التالية :

  • أ) علبة صغيرة بثمن 3 دولار.
  • ب) علبة متوسطة بثمن 6،5 دولار.
  • د) علبة كبيرة بثمن 7 دولار.

deco

هنا سينقسم المستهلك إلى صنفين صنف يعتقد أن السمة الإيجابية هي سعة و حجم أكبر، و صنف يعتقد أن السمة الإيجابية هي ثمن أقل.

النتيجة هنا : المستهلكون لن يفضلوا (ب) ، لأنه ليس بحجم المشروب (د) في أي وجه من الوجوه. ومع ذلك، في حين أن (أ) زاد من الأفضلية لصالح (ب)، لحجمه و نقصه بالسعر، في حين المستهلك الذي ينظر للسعر كسمة إيجابية سيختار المنتج (أ) لكون منتج (ب) و (د) يزيدون من أفضليته

في حالتنا دائما يتم وضع خيار ثالث غير متماثل في السعر و الحجم، يقوم بالتشتيت على الخيارين السابقين، في حين يعطي الخيار الأول سمة إيجابية للخيار الثاني، و الخيار الثاني يعطي سمة إيجابية للخيار الأول و الخيارين يعطيان سمة إيجابية للخيار الثالث بعلاقة تكاملية من أجل توفير التمويه اللازم لبيع المنتجات كلها، حسب معيار الأفضية عند كل مستهلك على حد سواء.

التعليقات

FerneDug :
Hello my friend.
Our employees wrote to you yesterday maybe...
Can I offer paid advertising on your site?
رد

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع