الهرمونات الأنثويّة إسمها العلمي “الإستروجين” يفرزها كل من المبيضين والغدة الكظرية فوق الكلى في جسم الأنثى، وهي تعد هرمون أساسي في تشكل ملامح المرأة الشكلية والصفات النفسية والجنسية الخاصة بالمرأة، كما أنّها مسؤولة عن الرغبة الجنسيّة لديها.
وهذه الهرمونات تُفرز عند الإناث في أغلب الكائنات الحية وليس البشر فقط.
فيما يلي أبرز 5 صفات تدل على ارتفاع هرمون الأنوثة لدى المرأة أكثر من غيرها.

قصر القامة

أكدت العديد من الدراسات آخرها دراسة بريطانية أن المرأة القصيرة هي الأكثر أنوثة في تكوينها الجسماني والنفسي بصفة عامة‏، كما أنها تجذب الرجال أكثر من غيرها.
كذلك المرأة قصيرة القامة تكون نسبة الخصوبة والإنجاب لديها أكثر مقارنة بالمرأة الأطول بسبب تأخير مواعيد ازدهار الخصوبة وتطورها لديها.

نمو الشعر بسرعة

المرأة التي ينمو شعر رأسها بسرعة ويكون أقل كثافة غالبا ما تتمتع بنسب أعلى من هرمونات “استرايول” و “استراديول” وهي إحدى أنواع هرمونات الأنوثة.
في المقابل أيضاً الأبحاث والاستطلاعات تؤكد أن الرجال يعتبرون أن الشعر الطويل لدى المرأة هو معيار أساسي لمدى أنوثتها

العواطف الجياشة

سواء تعلق الأمر بالسعادة والضحك أو بالحزن والبكاء فإن زيادة هرمون الأنوثة يجعل المرأة بعواطف حساسة وجياشة مقابل أغلب الأحداث والمواقف التي تمر بها في حياتها اليومية.

الذاكرة القوية

بينت نتائج دراسة أمريكية أن النساء عموما يملكن ذاكرة أقوى من الرجال فيما يخص الأحداث البعيدة، وكلما زادت قوة ذاكرة المرأة كلما كان ذلك معياراً لارتفاع هرمونات الأنوثة لديها بحيث يرتبط تأثير الهرمونات بشكل رئيسي مع اختلافات بنية الدماغ لديها.

انتظام الدورة الشهرية

عدم انقطاع الدورة الشهرية وانتظامها يُعد علامة لارتفاع منسوب مادة “إسترون” في جسم المرأة وهو الأمر الذي له علاقة بهرمونات الأنوثة.
أيضا انتظام الدورة الشهرية هي من مؤشرات الصحة النفسية والجسدية الجيدة للمرأة.

في الجهة الأخرى : هذه 3 علامات في جسم الرجل تدل على ارتفاع هرمون الذكورة لديه أكثر من غيره… اكتشفها

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع