“إA.J. Hoge” هو مُدرس لغات عالمي أصدر كتاب يتضمن قواعد محددة لتعلم اللغة الانجليزية بشكل مميز وصحيح في وقت قياسي دون الحاجة للذهاب إلى المدرسة وإنما عن طريق التعلم الذاتي فقط.
يقول المدرس أن هذه القواعد يمكن تطبيقها لتعلم لغات أخرى لكنها تبقى موجهة بالأساس لتعلم الانجليزية.

1) تعلّم الجمل وليس كلمات مفردة

أي بمعنى التعلّم عن طريق جُمل تتضمن مجموعة مركبة من كلمات.
تعلم الجُمل يسهل الأمر على الذاكرة حيث تُرسم في الذاكرة معنى الكلمة بشكل تلقائي ومعها القاعدة وبالتالي يسهل عليك تذكرها، وبهذه الطريقة يتعلم الأطفال اللغة من والديهم.
على غرار ذلك هناك برامج مميزة على الهاتف والحاسوب تمكنك من تعلم اللغة عن طريق الجُمل : اكتشفها هنا

2) تجنب دراسة قواعد اللغة

من الأمور البارزة التي طرحها “Hoge” لكي تتعلم اللغة عدم التركيز على القواعد وتجنب الخوض فيها،
حينما تُركز على دراسة القواعد أولا ستجد نفسك لا تتحدث بشكل تلقائي لأن دماغك يبدأ بتحليل المعطيات أولا “هل تستخدم الماضي بسيط أم ماضي تام أم مضارع تام أم مستقبل بسيط…” عندما تبدأ في التفكير بكل هذا قبل الحديث يكون كلامك ثقيلاً وليس سلساً، ويشمل الكثير من الأخطاء. لذلك لكي تتعلم الإنجليزية عليك تجاهل القواعد، وحتى إذا أردت تعلم القواعد، ركز  على الأساسيات والمبادئ العامة فقط.

3) التعلم عن طريق التكرار

التعلم عن طريق التكرار يسمى أيضا “التعلم العميق”، من أجل أن تتعلم الإنجليزية بشكل جيد وتتحدث بها بطلاقة عليك أن تكرر ما تعلمته اليوم صباحا ومساءً وكل يوم لمدة أسبوع أو أسبوعين.
غالبا بهذه الطريقة ستلاحظ النتائج بشكل سريع جداً.
يقول المدرس “Hoge” : استمع من 50 إلى 100 للدرس أو المقطع الصوتي الذي تعلمته كل يوم، فهذا يجعلك تتحدث الإنجليزية بطلاقة دون أخطاء أو معاناة في الفهم.

4) تعلم بالأذن وليس بالعين

هناك قاعدة شهيرة تقول : ” إذا أردت التحدث باللغة فعليك الاستماع لها، وإذا أردت الكتابة باللغة فعليك القراءة بها”
أي بمعنى إذا أردت التحدث باللغة فلابد من أن تستمع لها أكثر مما تقرأ، عليك سماع مخارج الكلمات وطريقة النطق، وينصح أن تستخدم مواد صوتية لأشخاص إنجليزيين أصليين.
اختر مواد صوتية ممتعة بالنسبة لك وتكون سهلة، قم مثلا باستخدم مواد صوتية للحياة العادية للامريكان كمقاطع أفلام أو من برنامج تلفزيونية.

5) عرض القصة بتغيير زمنها

هذه التقنية تغنيك عن تعلم قواعد اللغة. ومعناها أن تعرض قصة قصيرة بأكثر من طريقة مع تغيير صيغة الزمن بين الماضي والمضارع والمستقبل.
أي تعرض نفس القصة لكن بأزمنة مختلفة.
التقنية تكوّن لك خبرة سريعة في تكوين الجملة بشكل صحيح دون أن تفكر هل هذا الفعل يحتاج إلى اضافة “ed” وهل هذا يحتاج إلى اضافة “s” إذ بذلك ستدرك قواعد اللغة تلقائيا انطلاقا من سياق الجملة.

 

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع