الثقة بالنفس تبدأ منذ نعومة الأظافر، عندما يبدأ الطفل يحبو خطواته الأولى، وتتطور إلى أن يحاول تناول طعامه بنفسه والقيام بأشياء دون مساعدة أحد. من هنا ينمو حسّ المسؤولية لديه، ويبني الثقة بينه وبين نفسه.
إلا أن هناك عادات وتصرفات يومية قد ترافق بعض الأشخاص فتقلل من ثقتهم بنفسهم، صحيفة “بيلد” الألمانية، رصدت 5 عادات تقلل من الثقة بالنفس، ونصحت بالإبتعاد عنها :

1) التردد في اتخاد القرارات :

هذه العادة شائعة  خصوصاً في صفوف الشباب. إذ يصعب عليهم الإختيار ويعانون من تقلبات في المزاج والتصرفات. فعندما تبتعد عن هذه العادة المدمرة ستستعيد ثقتك بنفسك سريعا.

2) البحث عن تفسيرات حول أمور قمت بها :

الشخص الذي يُقدم نشرة تفصيلية بكل الذي أنجزه، عادة ما يعاني من تعكر المزاج وقلة الثقة بالنفس، فالأشخاص الذين يثقون بأنفسهم لا يفعلون هذا الأمر، بل يتصرفون بعفوية تامة.

3) إلتقاط الكثير من صور الـ “سيلفي” في اليوم :

هذه ليست موضة رائجة فقط، بل هي إنذار بأنك تعاني قلة الثقة بالنفس. فالتقاط الكثير من صور “سيلفي” يجعلك ترسم لنفسك ما تريده، إذ عند إلتقاطها، تحدد كيف تظهر في الصورة، فتختار كيف تقف، وغالباً ما تلجأ إلى تقليد بعض الحركات، وكل هذه الأمور تقلل من الثقة بالنفس، سواء كنت تعلم بذلك أم لا.

4) تلجأ إلى مسك هاتفك الخلوي عندما تكون في أماكن عامة :

غالباً ما تقع العيون على مثل هذه المشاهدات. بحيث تجد اثنين في مقهى، ويغادر أحدهما لغسل يديه. فيمسك الآخر هاتفه فوراً لقراءة رسالة “لم تصله بتاتاً” لا لسبب سوى لأنه يجلس وحيداً في مكان عام، هذه العادة عندما تتكرر بشكل دائم، ستكون لوحدها كفيلة بأن تحول شخصية الفرد من إيجابية إلى سلبية.

5) الوحدة والتقوقع على الذات :

عدم تكوين صداقات وعدم الإنخراط بالمجموعات، وعدم التواجه مع الأفراد أو حتى النظر في أعينهم، ستقلل من ثقتك في نفسك بنسبة كبيرة، لذلك حاول أن تنمي علاقاتك دون الإعتقاد بأنها ستبوء بالفشل. فهذا الأمر ضروري في علم النفس من أجل إعادة الثقة بالنفس.

كذلك، لا تُفوت أهم الخطوات للثقة في النفس وطرد الإكتئاب اعتمادا على العلوم والتجارب النفسية

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع