غالبًا ما تأتي ثقة الرجل بنفسه مع الكفاءة، فكلما كنت أفضل في شيء ما، زادت ثقتك في القيام به. في المرة الأولى التي تذهب فيها إلى صالة الألعاب الرياضية ، ليس لديك أي فكرة عما تفعله ولست واثقًا من هذا المكان. لكن مع المدة تصبح مستخدم صالة ألعاب رياضية واثقاً مما تفعله. الإنترنت مليء بالنصائح لتعزيز ثقتك بنفسك، ولكن الشيء الذي لا يقل أهمية عن ذلك هو أخطاء الثقة التي يرتكبها الرجال وتجعلهم يبدون ضعافاً.. نعرض لكم عينة منها فيما يلي :

الخطأ 1 : مقارنة نفسك بالآخرين

في عصر وسائل التواصل الاجتماعي ، من السهل أن تبدأ في مقارنة نفسك بالآخرين. زملائك في العمل الذين يكسبون أموالًا أكثر منك، يحصلون على ترقيات عليك. أصدقاؤك جميعًا متزوجون بينما أنت لا تزال عالقًا في العزوبية. عندما تركز على أشخاص آخرين ، فإنك تتوقف عن التركيز على نفسك وتحد من إمكاناتك. الشخص الوحيد الذي يجب أن تقارن نفسك به هو من كنت بالأمس. هل أنت شخص أفضل اليوم ، ما الذي فعلته لتحسين حياتك أو حياة من حولك؟

الخطأ 2 : عدم الاعتراف بإخفاقاتك

لكن الواثقون بأنفسهم فعلا يعرفرون أن الفشل أمر حتمي والأهم من ذلك أنه مفيد. الفشل ليس بالأمر السيئ، كونه يعتبر  فرصة للنمو والتعلم. كلنا نفشل، كلما أحدثنا شيئًا كلما فشلنا في كثير من الأحيان. ولكن بالصبر والممارسة، نتحسن ونصبح أكثر ثقة بذواتنا. 

الخطأ 3 : ترك الخوف يوجهك

قد يقودك الخوف إلى الركود ويمنعك من اغتنام الفرص خوفًا من عدم نجاحهم. هذا هو سبب بقاء الناس في نفس الوظيفة التي يكرهونها لمدة 15 عامًا لأنهم يخافون جدًا من المخاطرة بشيء جديد.

الخطأ 4 : الشكوى باستمرار

الشكوى تجعلك  تركز على الجانب السلبي وتمنعك من رؤية ما تحتاجه وكيفية الحصول عليه وتركز بدلاً من ذلك على ما ليس لديك. يمكن أن يكون التنفيس عن إحباطاتك أمرًا صحيًا ومريحًا ولكن افعل ذلك بطريقة تسمح لك بالتنفيس دون إزعاج كل من حولك. إحدى الطرق الرائعة هي تدوين اليوميات، فتدوين شكواك يساعد في تخفيف التوتر ولا يشمل أي شخص آخر.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع