أرتفع إستهلاك المعقمات الكحولية بشكل كبير للغاية، خلال سنة 2020 وذلك بعد إنتشار فيروس كورونا في العالم، وسيطرة الهلع على الناس، ورغبة في الوقاية منه، لكن بعض التصرفات التي يقوم بها البعض قد تسبب مشاكل أكبر من مجرد التعرض لفيروس كورونا.

1 

الإكثار من إستعمال المعقم 

إستعمال المعقم موجه في الأساس للإستعمال الإستثنائي حين لا يكون هناك مصدر للمياه النظيفة و الصابون، وذلك لانه مكون في الأساس من مواد كميائية تؤثر على البشرة بشكل سلبي لهذا عليك الحذر من الإستخدام المبالغ فيه.

 الاستخدام المفرط لمطهرات اليدين يمكن أن يجعل بشرتك حساسة للأشعة فوق البنفسجية. يحدث هذا لأن الكحول يخفف طبقات الجلد ويجعل من السهل لأشعة الشمس أن تتغلغل بعمق في جلد يديك.

2

إستعمال المعقم قرب لهيب النار

الكحول مادة شديدة الإشتعال، و في بعض الأحيان يكون لهب النار الناتجة عن الكحول بدون لون، لهذا يجب عليك تجنب إستعمال الكحول قرب النار، لأنه من الممكن أن تتسبب في حروق خطيرة.

ترك المعقمات دون أغطية 

من المعروف أن الكحول مادة سريعة التبخر، من أجل تسويقها تجارية يتم مزج الكحول مع مادة الغليسيرين، أو مواد لزجة أخرى، و تعرض الكحول للهواء يجعلها تتبخر بسرعة، تاركة نسب قليلة جدا منه مع مادة الغليسيرين وفي نهاية المطاف لن تكون هناك أي مواد قاتلة للجراثيم، مما يعني أنك تستعمل الكحول و تقوم بالتخلي عن إحتياطك في لمس الوجه على سبيل المثال، في حين أنك معرض بنسة كبيرة جدا للفيروس.

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع