في معظم الهواتف الذكية الحديثة توجد خاصية تسمى “NFC”، وتعني بالعربية “اتصال المدى القريب”، ورغم فوائدها الكثيرة إلا أن معظم المستخدمين لا يعرفون عنها شيئًا من الأساس..

ما هي خاصية NFC ؟

ترمز عبارة “NFC” إلى ثلاثة أحرف “Near Field Communication”، أي “اتصال المدى القريب”، وهي شريحة إلكترونية، تتواجد في الغطاء الخلفي للهواتف، توفر طريقة اتصال لاسلكي مع أي جهاز إلكتروني آخر، فبمجرد تلامسهما معا من الخلف في مستطيل قطره حوالي 4 سم، يتمكن كلا الجهازين من إرسال واستقبال الملفات أيا كان حجمها، والقيام بمهام كثيرة ومتعددة، دون الحاجة إلى وجود إنترنت واي فاي، أو إنترنت الشريحة.
ولمعرفة إذا كان هاتفك يتوفر على هذه الخاصية أم لا،  اذهب إلى إعدادات الهاتف “Settings”، ثم المزيد “More”، فإذا وجدت كلمة “NFC”، فهذا يعني أن هاتفك يدعمها.

مجالات استخدام خاصية NFC

هناك عدة مجالات لإستخدام هذه الخاصية، أول هذه المجالات تبادل الملفات بين هاتفين ذكيين، أيا كان حجمها، وبسرعات كبيرة جدا، فمن خلال تفعيل خاصية “NFC” في جهازين ولمس بعضهما البعض، سيتكمن الجهازين من مشاركة كل الملفات تقريبا.
ثانيا، اتصال الهاتف الذكي بالملصقات الذكية التي تعرف باسم “NFC Tags” بحيث لا تحتاج إلى بطارية أو طاقة لكي تعمل، ويتم برمجة تلك الملصقات عبر تطبيقات مخصصة مثل “Trigger” تجعل الهاتف ينفذ مهام كثيرة بشكل أوتوماتيكي، بمجرد تلامسه معها.
ثالثا، مجالات استخدام خاصية “NFC” في الدفع الإلكتروني، بحيث بدلًا من أن تقوم بإخراج بطاقتك الائتمانية في المحلات، وإدخالها في الماكينة المخصصة، ثم كتابة كلمة السر، يمكنك دفع أموال المشتريات عن طريق هاتفك الذكي فقط عبر هذه الخاصية.

أيضاً : توجد 6 أجهزة في المنزل تقطع إشارة الواي فاي عن جهازك وتتسبب في ضعف الإنترنت

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع