أحيانا، تحتاج منك العلاقة بعض الذكاء حتى تستطيعين إدارتها بشكل جيد وتحققي السعادة والنجاح بها. تشتكي الكثير من النساء بأن أزواجهن لا يتلزمون بالقواعد التي يضعونها، ليس من باب السيطرة عليه لكن لأن المرأة بشكل عام لديها مسؤوليات ومهام أكثر من الرجل لهذا تسعى لوضع قواعد وعادات تدفع الرجل بشكل غير مباشر لمشاركتها ومساعدتها في تلك المسؤوليات بكل حب ودون أي تذمر. من أجل تحقيق هذا الأمر، يمكنك اتباع الحيل الذكية التالية التي ستجدينها بالتفاصيل.

لا تتحدثي إليه في وقت خاطئ

معظم السيدات اللواتي يردن التحدث مع الزوج بشأن القواعد يخترن الوقت السيء لذلك وهذا ما يدفع الرجل للغضب أو الرفض أو عدم الموافقة. لو كنت تريدين من زوجك اتباع قواعدك وتغيير طباعه فإن أول قاعدة ينبغي عليك تطبيقها هي اختيار الوقت المناسب والملائم لذلك، أي ينبغي ألا يكون منهمكا في عمله أو يشعر بالتعب أو يتناول الطعام أو في مزاج سيء، ولا يكون هناك أي مشتت لتركيز وانتباه الزوج مثل الأطفال أو الهاتف أو التلفاز.

لا توجهي له نصائح أو أوامر مباشرة

لو وجهت نصائحا وأوامرا لزوجك بشكل مباشر أو عرضت عليه محاضرة أخلاقية فاعلمي بأنك لن تصلي لأي نتيجة مرضية، بل قد يزيد عناد زوجك. عليك التحلي بالذكاء حتى تغيري طباع وتصرفات زوجك، وعليك استخدام أسلوب غير مباشر لإقناع الزوج بأهمية القواعد والعادات التي ترغبين في أن يتبعها.

البدء بالقرارات البسيطة

لا تبدئي بالتحدث عن عاداتك وقواعد الكبيرة، بل ابتدئي دائما بالقواعد البسيطة والصغيرة حتى يقبلها بشكل مبدئي وبعد فترة يمكنك الانتقال للقواعد الكبيرة. مواجهة الزوج بالقواعد الكبيرة منذ البداية سيدفعه لرفض الأمر والتمرد، وعلى العكس، عرض القواعد البسيطة سيدفعه لقبولها وتشجيعه بعد ذلك سيدفعه للقيام بالمزيد من الجُهد.

لا تطلبي المستحيل

يجب أن تكون قواعدك منطقية ومقبولة وغير مستحيلة أو صعبة للغاية. بطبيعة الحال، لا ينبغي عليك تغيير كل قواعد زوجك الكبيرة والصغيرة، بل احرصي على تغيير القواعد المضرة لعلاقتكما إلى قواعد تعزز السعادة والراحة بينكما، ولكن دائماً ليس بهدف السيطرة عليه.

ركزي على إيجابياته

لو أردت إقناع زوجك باتباع قواعدك فركزي على الإيجابيات التي يمتلكها وامدحيها قدر المستطاع وذكريه بها، فهذا سيجعله يتقبل نصائحك وتوجيهاتك سعيا منه لامتلاك المزيد من الصفات الإيجابية.

تخلصي من العادات السيئة أولاً

لا تهملي مسألة أنك أنت أيضاً تقومين ببعض العادات السيئة التي قد تزعج زوجك، لهذا لو بدأت بنفسك وغيرت تلك العادات ولاحظ زوجك ذلك، فإنه وبنسبة كبيرة سيقبل هو الآخر أن يتغير للأفضل من أجلك ومن أجل جعل العلاقة أفضل.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع