هواية تربية الحيوانات الأليفة مثل القطط والكلاب شائعة بشكل كبير ولكنها قد تصبه بمثابة مشكلة بعد الزواج بشخص لا يحب هذه الهواية، مما قد يُحدث خلاف ومشكلة وقد تؤدي للانفصال في أسوأ الحالات. ولكن الأمر لا يتم بهذه الطريقة وهناك حل للتعامل مع الشريك سواء كان زوج أو زوجة وهي كالآتي.

الزوجة لا تحب وجود الحيوانات:

قد تكره الزوجة وجود الحيوانات بينما زوجها يحب ذلك لهذا عليها التعامل معها بالطريقة التي يحبها ومسايرته من أجل كسب وده وحبه، والحيوانات الأليفة ليس سبباً مقنعاً وكافياً حتى تنتهي العلاقة بسببها لهذا على الزوجة التأقلم مع الأمر ومشاركته اهتماماته فهذا الأمر جيد ويصب في منفعة العلاقة، ولكن لو كان الأمر متعلقاً بالصحة بمعنى أن الزوجة تعاني من مشاكل صحية بسبب وجودها (حساسية) فعليها إقناعه حتى يربيها في مكان آخر مثل الفناء الخارجي أو حديقة البيت لو وُجدت.

الزوج لا يحب وجود الحيوانات:

على الزوجة في بادئ الأمر التأكد من أن شريكها لا يعاني من أي فوبيا من الحيوانات ولا يعاني من أي حساسية منها، وعليها محاولة فهم الأسباب التي تجعله لا يحب وجودها معه بنفس البيت، وبعد ذلك تقوم بمحاورته والتفاهم معه بكل هدوء وبالطبع سوف يصلان لحل يرضي الطرفين في نهاية المطاف.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع