هناك العديد من الأشخاص الذين يعانون من مشكلة الاستيقاظ في الصباح الباكر، فهناك ارتباط وثيق بين تحقيق النجاح والعمل مبكراً، ولكن ما لا يعرفه هؤلاء الأشخاص هو أن هناك بعض الحلول البسيطة والفعالة التي يمكنهم اللجوء إليها من أجل التمتع بليلة هادئة والاستيقاظ المبكر والمليء بالحيوية والنشاط.

نوم القيلولة:

يطلق عليها البعض أيضاً قيلولة الطاقة، وهي من أبرز أسرار الاستيقاظ المبكر حيث يمكنك أخذ قسط من النوم في فترة الظهيرة.

تجنب تراكم المهام حتى المساء:

لا تقم بتأجيل مهامك في الصباح وقم بإنجازها كلها وذلك حتى لا تتراكم عليك وتنهيها في وقت متأخر في الليل مما يعني عدم قدرتك على الاستيقاظ في الصباح الباكر.

الاستمتاع بالنوم:

قم بتجهيز نفسك والتخطيط للاستمتاع بالنوم والحصول على نوم هادئ ومريح ويمكنك ذلك عبر اتخاذ بعض الإجراءات وهي كالتالي:

– قم بإغلاق الهاتف والكمبيوتر والتلفاز وكل الأضواء قبل 10 إلى نصف ساعة من موعد النوم.

– ضع الستائر التي تحجب الإضاءة الخارجية من الدخول لغرفة نومك واحرص على أن تكون مظلمة قدر الإمكان.

– لا تقوم باستدعاء الأمور السلبية لذهنك وكن إيجابياً وقم بالتفكير في أمور جيدة.

– لا تفكر في تحديات اليوم التالي واترك الأمور لمجرياتها.

التغيير:

لكي تكسر الملل في حياتك قم بتغيير بعض عاداتك حيث سيجعلك هذا الأمر تقبل الحياة والاستيقاظ بنشاط وحيوية.

اشرب الماء قبل نومك وليس القهوة:

ابتعد عن شرب القهوة ليلا واحرص على تناول كوب ماء قبل نومك.

ضع المنبه في الطرف الآخر من الغرفة:

إذا قمت بوضع المنبه في مكان آخر من الحجرة فإنك ستكون مجبرا على القيام من سريرك لإطفائه، بدلا من الضغط عليه ثم العودة للنوم دون أن تشعر. مشيك لعدة خطوات سيساعدك على الاستيقاظ واستعادة النشاط.

إطلاق هرمون الإندروفين:

حاول إطلاق وإفراز هرمون السعادة والتركيز الإندروفين فور استيقاظك كإلقاء نظرة على رسائل بريدك الالكتروني مما يحتم عليك التركيز مما سيزيد تركيزك.

احتضن الحياة:

قم بإطلاق ذراعيك في الهواء بعد استيقاظك ولا بأس أن تصدر صيحة قوية لتشعر فعلا أن موعد الاستيقاظ قد حان والنشاط قد عاد.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع