تعد كوريا الشمالية واحدة من أكثر الأماكن سرية في العالم، وباستثناء بعض التقارير الصادرة عن إدارات المخابرات حول العالم، والأخبار الواردة من داخل الدولة، تبقى المعلومات حولها قليلة جدا، ورغم أن زيارة الدولة متاحة للجميع تقريبا حتى الوافدين من الولايات المتحدة الأمريكية، إلا أن المراقبة تبقى لصيقة بالشخص طوال فترة الرحلة ولا تتم زيارة إلا الأماكن التي تم تخطيطها مسبقا من طرف الدولة.

تحتل كوريا الشمالية المرتبة 51 من حيث عدد السكان ، ولكن لديها واحدة من أكبر الجيوش في العالم

25 مليون نسمة هي عدد المواطنين في كوريا الشمالية، ولكن تتوفر على واحد من أكبر الجيوش بعدد يصل إلى 1190000 جندي في الخدمة الفعلية.

وهذا يشكل 4.7 في المئة من مجموع السكان، في حين أنه لا يتعدى 0.18% لدى الصين و
0.39% في الولايات المتحدة الأمريكية

يحضى التزلج على العجلات بشعبية كبيرة ، وخاصة في بيونغ يانغ

ووفقا لمصور ناشيونال جيوغرافيك دايفيد غوتنفيلدر، فإن التزلج على العجلات شعبي للغاية وأنه لم يستطع حساب عدد مواقع التزحلق في العاصمة [بيونغ يانغ] لعددها الكبير

تضم كوريا الشمالية أكبر ملعب في العالم

كوريا الشمالية موطن لأكبر ملعب كرة قدم على الإطلاق، ويسع حوالي 150 الف مقعد.

تجري كوريا الشمالية انتخابات سياسية كل خمس سنوات

على رغم غرابة الأمر بالنسبة لدولة ديكتاتورية، إلا أن المواطنين في كوريا الشمالية يزورون صناديق الإقتراعة مرة كل خمس سنوات، لكن ورقة الإقتراع التي يحصلون عليها تحمل إسم مرشح واحد

طفولة كيم جونغ أون غامضة

لا توجد أي تفاصيل عن طفولة الزعيم كيم جونغ أون، ولا حتى صور له لكن وبشكل إستثنائي نشرت هذه الصورة مع بعض الصور الأخرى في إحتفال عسكري ضخم.

تلقى تعليمه في سويسرا تحت اسم مختلف

في مدرسة مرموقة للغاية بالقرب من برن ، سويسرا ، كان هناك طالب من كوريا الشمالية، تم تسجيله كعضو في السفارة، لم يذكر اسمه الحقيقي. من الصعب معرفة ما إذا كان زعيم كوريا الشمالية المستقبلي من خلال النظر إلى هذه الصور

لا يحتاج لزيارة الحمام

على الأقل ، هذا ما يعتقده الشعب الكوري الشمالي. يمكن قول الشيء نفسه عن والده ، كيم جونغ إيل (يمكنك القراءة عن هذا في سيرته الذاتية الرسمية).

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع