شخصية توماس شيلبي، من بين الشخصيات التي أثارت إنتباه الكثيرين، فهو رجل حرب سابق، ورجل عصابة، وفي نفس الوقت وهو أيضا عضو برلماني يفهم كيفية ممارسة السلطة ، وكيفية التعامل مع الأشخاص الأقوياء ، وكيفية جعل الأعمال التجارية تزدهر، في هذا المقال سنتحدث عن بعض الحقائق عن شخصية توماس شيلبي الحقيقية.

قصة السلسلة تحكي عن عصابة شباب حضرية في مدينة ويست ميدلاند في أواخر القرن التاسع عشر ، ولكن هل كانت شخصية العرض الرئيسية تومي شيلبي شخصية حقيقية؟

هل كان توماس شيلبي شخصًا حقيقيًا؟

البروفيسور كارل شين ، المؤرخ في برمنغهام بدأ البحث عن عصابات برومي الشهيرة في الثمانينيات من القرن الماضي ، وكتب كتابًا بعنوان “The Real Peaky Blinders”، قال: “من المثير للاهتمام حقاً أن ننظر إلى الوراء إلى النسخة الأسطورية من القصة والواقع.”
لم يكن هناك تومي شيلبي، وحتى رئيس العصابة التي تحمل نفس الإسم Peaky Blinders، كان اسمه “هاري فاولر” وليس توماس شلبي.

عُرف أقوى عضو في بيكي بلايندرز باسم كيفن موني.  كان اسمه الحقيقي توماس جيلبرت، لكنه غيّر اسمه الأخير بشكل روتيني.  بدأ العديد من عمليات الاستيلاء على الأراضي التي تقوم بها العصابة.

الأعضاء البارزون الآخرون في العصابة هم ديفيد تايلور، إيرنست هاينز، هاري فاولز، ستيفن ماكنيكل، وتوماس جيلبرت.

ساهمت عناصر أخرى مثل التعليم والانضباط والقسوة الشرطية وإصدار الأحكام في تقليل نفوذ البيكي بلايندرز، وبحلول العشرينيات من القرن الماضي اختفت رسمياً، هذا بالإضافة إلى المنافسة الكبيرة من طرف عصابة أقوى أدى بها للإنسحاب إلى الضواحي، تاركة المجال لهم للسيطرة على المدينة و السياسة.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع