التفكير في الانتحار ليس تشخيصًا بحد ذاته، ولكنه أحد أعراض بعض الاضطرابات العقلية ويمكن أن يحدث أيضًا استجابة لأحداث سلبية دون وجود اضطراب عقلي.
على مقاييس مخاطر الانتحار، يختلف نطاق الأفكار الانتحارية من الأفكار العابرة إلى التخطيط التفصيلي. التفكير السلبي في الانتحار يكون ناتج عن عدم الرغبة في العيش وعدم الرغبة في الاستمرار، التفكير في الانتحار هو البحث عن طرق مختلفة للموت أو وضع خطة للموت.

معظم الأشخاص الذين لديهم أفكار انتحارية لا يقومون بمحاولات انتحار، لكن الأفكار الانتحارية تعتبر عامل خطر. خلال الفترة 2008-2009 أفاد ما يقدر بنحو 8.3 مليون بالغ في سن 18 وما فوق في الولايات المتحدة ، أو 3.7٪ من سكان الولايات المتحدة البالغين، بوجود أفكار انتحارية في العام السابق لذاك التاريخ وأفاد ما يقدر بنحو 2.2 مليون شخص في الولايات المتحدة بأنهم وضعوا خطط انتحار في عام 2014 ومن الجدير بالذكر أن الأفكار الانتحارية شائعة جداً بين المراهقين.
يرتبط التفكير في الانتحار بشكل عام بالاكتئاب والاضطرابات النفسية الأخرى، ويبدو أن له ارتباطات بأحداث الحياة، وخصوصاً الأحداث العائلية، وكلها قد تزيد من خطر التفكير في الانتحار.

يشير باحثو الصحة العقلية إلى أن أنظمة الرعاية الصحية يجب أن توفر العلاج للأفراد الذين لديهم أفكار انتحارية، بغض النظر عن التشخيص، بسبب مخاطر الأعمال الانتحارية والمشاكل المتكررة المرتبطة بالأفكار الانتحارية.
العوامل  التي قد تدفع شخص ما إلى التفكير بالانتحار:
اضطرابات القلق.
اضطراب التوحد.
اضطراب الاكتئاب الشديد.
الاكتئاب.
اضطراب ثنائي القطب.
اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه (ADHD).
اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD) واضطراب ما بعد الصدمة المعقد (C-PTSD) تقلبات الشخصية.
الذهان (الانفصال عن الواقع).
جنون العظمة.
اضطرابات استخدام المواد المخدرة.
اضطراب تشوه الجسم.
علامات تدل على أن هذا الشخص يفكر في الانتحار :

ذكر خطط الانتحار، في معظم حالات الانتحار التي حصلت حول العالم، أعرب الناس عن نيتهم ​​قبل قتل أنفسهم.
الحصول على وسائل الانتحار، مثل سلاح ناري (بندقية) أو حبل أو سم أو تخزين حبوب طبية غير لازمة.
الحديث بكثرة عن الموت.
التخلي عن الأشياء الثمينة أو الممتلكات الثمينة المفضلة.
تنظيف الغرفة وترتيبها أكثر بكثير من المعتاد.
نقص كبير في الطاقة والحماس الاعتياديين للشخص.
زيادة استخدام الكحول أو تعاطي المخدرات.
الكثير من النوم أو القليل جدًا(حسب الحالة).
السعادة المفاجئة بعد حزن طويل ، لأنه يفكر أن النهاية قريبة.
الانسحاب من مجتمع الأصدقاء والعائلة والمصالح السابقة.
تغيير جذري في اللباس أو الأنشطة الشخصية.
كتابة وصية (قانونية)، أو خطابات وداع، أو زيارة لتوديع الآخرين.
الاعتذار للآخرين عن مختلف الأفعال السابقة.
تحمل مخاطر مميتة مثل القيادة بسرعة كبيرة
التغيب عن العمل أو ضعف الأداء في العمل أو المدرسة.
أفعال أو كلمات اليأس أو الغضب الشديد أو السعادة غير المبررة.
 

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع