لو سألت أي شخص إذا كان يعتبر شخصيته سامة فإن إجابته ستكون قطعاً بالنفي، والسبب هو أن الجميع يميلون للاعتقاد بأنهم أشخاص جيدون ومحبون، وحتى تصرفاتهم السلبية والسيئة يبررونها بأنهم وقعوا ضحية لظروف أقوى منهم أو لأشخاص آخرين أو كانوا مضطرين للقيام بها. لكن دعونا نكتشف الآن حقيقة هذا الأمر، هل أنت فعلاً تمتلك شخصية سامة؟ الباحث جيرمي شيرمان قام بنشر مجموعة من الصفات التي لا يتسم بها إلا أصحاب الشخصية السامة وهي كالتالي:

تذكر صفاتك الجيدة دائماً

أحيانا قد يتحول الشخص إلى شخصية سامة في مواقف معينة، وقد تجده في الواقع أبا جيدا أو زوجا رائعا أو زميلا جيدا في العمل أو حتى مديراً جيداً، ولكننا أحيانا لا ندرك مدى تأثير أفعالنا وكلماتنا على الآخرين وكيف يمكن أن تهدم الثقة التي وضعوها بنا.

من سمات الشخصية السامة أن صاحبها لا يتوقف عن التحدث عن الصفات الحسنة والجيدة فيه ويشيد بها، ويخبر الآخرين بأنهم لن يجدوا شخصا جيدا مثله، و السبب الذي يدفعه لذلك حسب علم النفس هو أن يحاول إبعاد النظر عن العيوب التي يشعر بها ويخاف أن يلاحظها غيره.

تشعر بأنك متفوق أخلاقياً

هناك تعاريف مختلفة عن ماهية الأخلاق. أصحاب الشخصية السامة يشعرون بأنهم متفوقين أخلاقيا عن المحيطين بهم لأنهم عصاميون ولم يحصلوا على المال من عائلاتهم، أو لأنهم نباتيين على سبيل المثال أو يحافظون على البيئة ويستخدمون مواد تم إعادة تدويرها، أو لأنهم يقومون بأعمال الخير ويتبرعون ويتطوعون بدون مقابل.

تعتقد بأن الجميع يجب أن يثق بك

يظن صاحب الشخصية السامة بأنه ينبغي على الجميع الثقة به، ولكن الحقيقة هي أن الثقة يتم كسبها ولا تحتاج للجهد من أجل كسبها. الأمر نفسه ينطبق على صفات أخرى مثل الولاء والاحترام والصدق.

تبرير التصرفات

من عادات صاحب الشخصية السامة أنه يبرر تصرفاته بسلوكيات الآخرين، وحتى تفهم هذه النقطة جيدا سنضرب لك مثالاً. المدير السام يقول لنفسه بأن الموظفين الذين يشرف عليهم لا يجب عليهم التذمر في العمل لأنهم لا يقومون بنفس المهام الصعبة التي يقوم بها هو. والحقيقة هي أن سلوكيات وتصرفات الآخرين السيئة لا تبرر القيام بنفس الفعل، فلن تلقي نفسك في الهاوية وتبرر لنفسك ذلك فقط لأن الآخرين قاموا بفعل ذلك.

إصدار الأحكام

آخر سمة وهي أن صاحب الشخصية السامة يصدر الأحكام ويفترض بأنه لن يفعل أشياء يكرهها، فقد يقول بأنه يكره الشخص الظالم ولن يقوم بنفس أفعاله، ولكنه يجد نفسه في نهاية المطاف يتصرف بطريقة ظالمة مع غيره.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع