هل سبق لك أن وجدت نفسك تمر بحالة من التفكير المستمر في شخص محدد ولا تستطيع إخراجه من عقلك وتفكيرك مهما حاولت؟ إن هذا الموقف غريب بلا شك ويجعلك تتساءل بجدية حول الأسباب التي تجعله عالقاً بذهنك. فهل أنت تحبه؟ أم مفتون به؟ أم هو مجرد تفكير عشوائي به وستتجاوزه قريباً؟ الحقيقة ليست دائما بهذه البساطة، حيث إن هناك المئات من الأسباب المختلفة التي تجعلك تفكر باستمرار في شخص على وجه الخصوص، ولكننا في هذا الموضوع سنعرض عليكم بعض أكثر الأسباب شيوعاً.

لم تخبره بمشاعرك

أبرز سبب قد يجعل الشخص عالقا في عقلك وتفكر فيه باستمرار هو أنك تكن له مشاعر الحب ولكنك لم تصارحه وتعترف له بها بعد. كتم شعور الحب وعدم التعبير عنه سيجبرك على التفكير باستمرار في ذلك الشخص وربما تخيل سيناريو للاعتراف وتخيل ردة فعله. لهذا لو كان هذا هو السبب، ننصحك بالاعتراف بشعورك من أجل المضي قدماً في الحياة.

عدم الحصول على اهتمام أو حب كافٍ من الشريك

قد تكون بالفعل على علاقة مع شخص تحبه ولكنك لا تحصل على الاهتمام أو الحب الذي توقعته، وهذا ما يدفعك للهوس به طوال اليوم، ويجعلك تتألم نفسيا وعاطفياً.

شريكك يخاف من الالتزام بالعلاقة

غالبا ما تكون المرأة ملتزمة في العلاقة العاطفية أكثر من الرجل وتتوق لأن تستمر طوال حياتها. فلو كان شريكها يعاملها بطريقة عرضية ويؤجل مواعيده والتزاماته معها فإن ذلك يؤذيها عاطفياً ويجعلها تفكر بجدية وتشك وتطرح الكثير من الأسئلة حول الأسباب الكامنة وراء ذلك.

الشعور بالغيرة

قد تكون في علاقة مع شريك حياتك لكنه يقوم بتصرفات مستمرة تتسبب في غيرتك مثل التواصل ومصادقة أفراد من الجنس الآخر أو مغازلتهم. هذا الأمر يولد بعقلك الكثير من الأسئلة ويتسبب في عدم توقفك عن التفكير في الموضوع.

الانعزال عن الحياة الاجتماعية

من أسباب كثرة التفكير في شخص ما (صديق، حبيب، شخص معجب به..) وعدم قدرتك على إخراجه من عقلك هو انعزالك عن الحياة الاجتماعية وبقائك وحيداً، فهذا الأمر مباشرة للتفكير فيه. لهذا احرص على الذهاب خارجا ومقابلة أصدقائك وعائلتك وإشغال نفسك من أجل التقليل من التفكير.

هبوط مفاجئ في احترام الذات

قد تشعر بالرفض بأنه لا قيمة لك في بعض الأحيان، فكلنا نمر بهذه المشاعر، والسبب هو أن شريكك أو حبيبك يتخلى عنك أو يخبرك بأنك لا تعجبه. هذا الأمر قد يتسبب في إثارة مشاعر الشفقة على نفسك والتفكير المستمر في شريكك. لكن ما يجب أن تعرفه هو أن هذه اللحظات يمر بها جميع الناس والمهم هو أن تستيقظ من ذلك وتعود أقوى وتستمر في حياتك، فرأي شخص واحد فيك ليس حقيقة حياتك.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع