في كتاب الرجال من المريخ والنساء من الزهرة، يحاول الكاتب وضع تصور للاختلافات التي تطبع طريقة التفكير لدى المرأة و الرجل، و المشاكل التي قد تحدث بين الرجل والمرأة نتيجة هذه الإختلافات، في هذا المقال وبناء على رأي و استنتاج مجموعة من علماء النفس سنقدم لكم مجموعة من النصائح التي يجب عليكم إتباعها لرفع درجة التفاهم بين الزوج و زوجته …

01 – على المرأة التوقف عن قرأءة ما بين السطور

هناك أدلة على أن النساء أكثر قراءة في معنى الكلام في الرسائل مع أقرانهم، عكس الرجل الذي يستعمل التواصل المباشر وعادة ما يتجنب إخفاء بعض الأمور، أو إيصال ترميزات خفية.

يجب على المرأة أن تحاول تجنب الوقوع في مثل هذه المواقع التي تسبب الصراعات و فهم الكلام بشكل خاطيء.

02 – على الرجل التوقف عن تقديم النصائح و بدل ذلك الإستماع

تميل النساء إلى رؤية التواصل كوسيلة لاستكشاف المشاعر والشعور بالراحة، الأمر أكثر أهمية من المحادثة نفسها. على الجانب القطبي … يميل الرجال إلى التفكير في حلول واضحة ونصائح صحية ، ويريدون تقديمها في أسرع وقت ممكن. وبسبب هذا، يحاول تقديم نصائح بشكل أسرع، لكن على العكس ترغب المرأة في أن تُسمع فقط.

03 – على المرأة تقدير أن الرجل يحاول مواساتها، وعلى الرجل أن يظهر اهتمامه

سوف يرى الرجل مشكلة يجب حلها وإظهار الاهتمام لمن يحب من خلال بذل طاقتهم في حل المشكلة، هذا يعني أنه سيكون ذو شخصية تحليلية، ويستكشف تكتيكات مختلفة لحل المشكلات ، ويحاول تقديمها إليها.

في الوقت نفسه ، فإن المرأة تبحث عن مستعم يقض، يمكن للرجل أن يطور علاقته عن طريق طرح أسئلة صادقة من أجل فهمها بشكل أفضل والتأكد من أنها تشعر بأنك تستمع إليها (ربما من خلال بعض الإشارات غير اللفظية).

04 – النساء: حاولي أن تكوني أكثر وضوحًا بشأن نواياك.

تختلف النساء والرجال في طريقة حديثهم لبعضهم البعض.تميل المرأة إلى أن تكون غير مباشرة في الحديث ،
لذلك قد يكون من الأفضل للمرأة أن تكون أكثر دقة مع زوجها وأن تتعمق أكثر في ما يناقشونه بالضبط.

05 – النساء والرجال: عليكم تقبل أسلوب تواصل الآخر

النقاط السابقة تحيل إلى شيء أساسي وهو أن الرجال و النساء يستعملون طرق تواصل مختلفة و الحل لتجاوز الخلافات هي تقبل طرق تواصل الآخر ومحاولة العمل على فهم الآخر وبذل المزيد من الجهد لإرضائه.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع