العمل، المال، الأقارب، التواصل، الإخلاص، وغيرها من الأشياء يختلف عليها الرجال والنساء بشكل واضح، ، بحيث يملك كل طرف نظرة مختلفة عن الآخر، ولفك هذا التعقيد أجري بحث في جامعة ستاندفورد على 1400 رجلاً وامرأة عن مختلف الصفات والنشاطات وحتى المشاكل التي يمكن أن يتشاجر عليها الأزواج باستمرار.
البحث أثمر عن عدد من المفاجآت ومنها هذا السر الذي سنكشفه لكم :

بحسب البحث فإن 75% من النساء يفكرن باستمرار بالانفصال عن الشريك جديا عند الخلافات بينما أغلب الرجال لا يفكرون أبداً به.
إذ وفقا لتقرير من جامعة ستاندفورد، فإن 69% من حالات الطلاق تؤسس لوقوعها النساء بسبب هذا التخيّل.

تقول الباحثة “لورا دويل” : النسبة الكبيرة لا تعني أن الرجال يعيشون بسعادة في علاقتهم العاطفية،.. ولكنها تعني أن النساء يحاولن أن يفعلن شيئاً جدياً عندما لا يكن سعيدات ولو بالإنفصال كلياً.

وتضيف “دويل” أن المرأة تعمل على تقييم العلاقة “صعوداً ونزولاً” من أجل تقرير ما إذا كان يجب عليها الإنسحاب فعلياً من الحياة العاطفية بينما الرجل يفصل المشاكل عن بعضها لتصبح أصغر، لذا لن تؤدي المشكلة التي وقعت إلى الحكم بانهيار العلاقة.

وتختم “دويل” : لهذا السبب يحتاج الزوجان بأن يكونا واضحين وصريحين عندما تقع أي مشاكل بينهما، ومعرفة ما يحتاجانه عاطفياً وجسدياً للعمل على حل المشكلة. هذا يزود الرجل بخريطة الطريق لحل واضح ولبعث الطمأنينة للطرفين معاً.

التعليقات

جنن :
واوو حبيت واحس تفاجأت
رد

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع