انتشرت الأوراق الورقية بشكل كبير وأحدثت ثورة في صناعة القهوة، حيث بات بإمكان الشخص نقل قهوته معه لشربها سواء في الطرقات أو المكاتب بعيدا عن الفناجين الخزفين. في أمريكا وحدها، يتم استخدام مليارين ونصف المليار سنوياً، وهو رقم كبير يثير الجدر حول تأثير استخدام هذه الأكواب على صحة الإنسان. فيما يلي نستعرض عليكم تفاصيل دراسة توصلت إلى أن تلك الأكواب الورقية قد تحتوي على جزيئات كيميائية ضارة يمكن أن تتسلل لداخل جسمك.

الدراسة أجراها فريق باحثين من معهد الهند للتكنولوجيا وقادها الدكتور سودها غويل، وسلطت الضوء على الأضرار التي يسببها استهلاك جزيئات البلاستيك الدقيقة التي توجد في الأكواب الورقية.

حسب الدراسة فإن معظم الأكواب ليست ورقية بل مبطنة بغلاف داخلي من البلاستيك يجعلها مقاومة للماء، وشرب القهوة أو الشاي الساخن أو حتى الماء الساخن (الذي تتراوح درجته ما بين 85 إلى 90 درجة مئوية) في الكوب الورقي لمدة ربع ساعة كفيل بأن يحلل هذه الطبقة البلاستيكية، الأمر الذي يطلق حوالي 25 ألف جزيء دقيق منها الكبريتات والنترات والكلوريد والفلورايد والكروم والرصاص والزنك، وكلها يمكن أن تتسرب لداخل الجسم مع المشروب، مع العلم أن هذا الرقم قابل للزيادة عند شرب المزيد من القهوة في الكوب الورقي.

وأكبر خطر ناتج عن شرب المشروبات الساخنة في الكوب الورقي حسب الدراسة هو "بيسيفينول أ" الذي يعد واحدا من المكونات التي تصنع منها هذه الأكواب. يرمز لهذه المادة بBPA وهي تستخدم لصناعة الملابس وإطارات السيارات ومستحضرات التجميل والأواني البلاستيكية. يمكن أن يكون "بيسفينول أ" واحدا من المواد التي تنتج عن تسخين طبقة الكوب بسبب الحرارة والتي يمكن أن تتسرب لداخل الجيم وتحدث أضرار صحية على الكلى والطحال والكبد والرئة والأنسجة البشرية.

حسب إدارة الغذاء والدوار الأمريكية فتسرب القليل من مادة بيسفينول أ للطعام والشراب لا يجعلها خطيرة ولكن حسب أبحاث أخرى فإن التعرض لها قد يشكل خطرا على الغدة البروستاتا وصحة المخ ويؤثر على سلوك الأطفال، بل إنه تم الربط بين بيسفينول أ وارتفاع ضغط الدم، ناهيك عن أنها قد تؤثر على مستوى السكر بالدم ومستويات الهرمونات. أيضاً حسب بعض الدراسات، ارتفاع نسبة بيسفينول أ بالجسم يشكل خطرا على المرأة الحامل والجنين وقد يسبب سرطان الثدي.

لتقليل مخاطر مادة ميسفينول أ وتقليل تسربها للطعام والشراب قم بالخطوات الـ4 التالية:

تقوم بعض الشركات بصناعة وإنتاج أكواب ورقية خالية من هذه المادة، لهذا استخدمها (يكتب عليها بأنها خالية من مادة BPA بيسفينول أ).

احذر من الأكواب البلاستيكية التي تحتوي على الرمز 3 و7 لأنها غالبا ما قد تكون مصنعة من BPA.

احرص قدر الإمكان على تقليل استخدام العبوات المعدنية والأطعمة المعلبة والأوعية البلاستيكية واستخدم بدائلاً لها.

لا تضع المواد البلاستيكية في الحرارة لأن التعرض المستمر لها يكسرها ويجعل مادة BPA تتسرب للطعام.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع