وفقا لإحصائية أجريت في المملكة المتحدة، فإن المرأة تنظر إلى المرآة 70 مرة في المتوسط، وذلك على امتداد يوم كامل، وقد لا يكون هذا مفاجئا بحكم أنها، تستيقظ، وتقوم بإعداد شعرها، ووجها، تقوم بإعداد التجميل، وطريقة اللبس، وكل شيء يخص مظهرها، لكن قد يكون هناك سر آخر يدفعنا إلى النظر للمرآة وهو الرضى عن المظهر لماذا تجعلنا المرآة نبدو أكثر جاذبية ؟

المرآة تقلبنا.

ما نراه عندما ننظر إلى أنفسنا في المرآة ليس حقيقة – انعكاس المرآة هو نسخة معكوسة من الطريقة التي ننظر بها بالفعل. وبما أننا ننظر إلى المرآة كل يوم ، فنحن معتادون جدًا على هذه النسخة المقلوبة. يطلق عليه مجرد تأثير المرآة. لذا ، إذا لم تكن تشاهد نفسك كثيرًا في الصور ، فأنت في الحقيقة لا تعرف كيف تبدو

التحكم الفوري

عند النظر في المرآة ، تكون لدينا سيطرة كاملة وفورية. فإذا نحبب الزاوية ، فإننا نتفاعل معها فورًا عن طريق تعديل زاوية النظر و الوجه وتصحيح وضعنا وتعابير الوجه لتشكيل مظهر أكثر إرضاءًا.

نرى بعض التفاصيل فقط في المرآة

عند النظر إلى المرآة ، عادة ما نركز على جزء معين من وجهنا مثل الشفاه والأنف والعينين ، وما إلى ذلك ، ولا ندرك كيف يبدو كل شيء بشكل عام. لاننا ننظر عادة بشكل اقرب، عكس الصورة التي تكون عادة بعيدة واصغر.

نعتقد أننا أكثر جاذبية مما نحن عليه بالفعل.

كشف بحث من جامعة شيكاغو أن الناس يميلون إلى الاعتقاد بأنهم أفضل و أجمل مما هم عليه في الحقيقة. في هذه الدراسة ، اختار الباحثون صورًا للمشاركين وقاموا بتعديلها لتبدوا بشكل أفضل وأسوأ مظهرًا. ثم طُلب من المشاركين العثور على الصور الأصلية لأنفسهم وفشل معظمهم في ذلك، وكانو دائما يختارون الصورة التي يبدون فيها أجمل

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع