تبقى المشكلة الأسوأ في الهواتف والتي يحلم الجميع بإيجاد حل دائم لها هي البطارية. بالنسبة للكثيرين، يعتبر عمر وأداء البطارية أهم بكثير من باقي مزايا الهاتف بما فيها الكاميرا، ففي وقتنا الحالي ارتفع استخدام الهاتف بشكل ملحوظ، وهذا ما يؤدي لنفاذ البطارية بسرعة وشعور المستخدم بالإحباط، لهذا لجئت الشركات لاستخدام أجهزة الشحن السريعة قصد شحن البطارية بنسبة خمسين في المائة في عشرة دقائق فقط، حيث أصبحنا نجد هذه الخاصية في معظم الهواتف الرائدة كهواتف سامسونج وآبل وجوجل وهواوي وغيرها، ولكن هذا الأمر دفع الكثيرين للتخوف من تأثيرات الشحن السريع على البطارية وما إذا كان يضعف قدرة البطارية على تخزين الطاقة مع مرور الوقت وغيرها من الأسئلة الأخرى. في التفاصيل سنستعرض عليكم مجموعة من الآراء والأجوبة لباحثين ومهندسين في مجال البطاريات حول تأثير الشحن السريع على بطارية الهاتف.

لا يضر الشحن السريع البطارية

المعلومة التي يبحث عنها كل مستخدمي الهواتف التي تعمل بالشحن السريع. الشاحن السريع يأتي بقوة واط أعلى من الشاحن التقليدي، على سبيل المثال آخر هواتف أيفون تأتي بقوة 18 واط بينما آخر هواتف جالاكسي نوت تأتي بقوة 25 واط، لكن الشحن السريع لا يحدث أي ضرر على البطارية على المدى الطويل في حال لم يكن هناك عيب فني في الشاحن أو البطارية.

الخوف من شحن البطارية أكثر من طاقتها

هناك فكرة شائعة بين الناس أن شحن البطارية أكثر من طاقتها (أي تركها تشحن على الرغم من وصولها لنسبة 100%) سيحدث ضرر في البطارية ويُدهور عمرها الافتراضي ويرفع من درجة حرارتها لدرجة الاشتعال أو الانفجار. لا داعي للقلق لأن حسب الباحثين في مجال البطاريات، هناك حماية مضمنة في الشحن الزائد لمنع حدوث هذا الأمر، حيث يتوقف الشحن بمجرد وصول النسبة ل100% إلا في حال كان هناك خطأ في دائرة البطارية.

لا تسمح للهاتف بالوصول ل0%

يترك البعض نسبة بطارية هاتفهم لتصل ل0 وتنطفأ وتفصل بشكل كامل ليعيدوا ضبط حالة شحنها ولكن الهواتف الحديثة تطورت ولم تعد بحاجة لهذا، بل على العكس قد يؤدي هذا الأمر لحدوث تفاعلات كيميائية تنقص من عمر البطارية الافتراضي مع مرور الوقت. لو كنت تريد إطالة عمر البطارية، قم بشحن البطارية عندما تصل النسبة ل30%.

تجنب ارتفاع درجة الحرارة

العدو الأول والأكبر للبطارية هو الحرارة، فهي تقلل من عمرها مع مرور الوقت. أبعد الهاتف عن أي مصادر تسبب ارتفاع درجة الحرارة مثل أشعة الشمس القوية.

استخدام الكابلات والشواحن الأصلية

لو استخدم شواحن وكابلات أصلية متوافقة مع الهاتف فإن الشحن السريع لن يضر ببطارية هاتفك، ولكن لو استخدم كابلات مقلدة أو تالفة فإن ذلك قد يلحق ضررا بالبطارية، وبالإضافة لذلك فإنه لن يتم الشحن بنفس السرعة التي يوفرها الشاحن الأصلي.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع