أحياناً حركات بسيطة يقوم بها الإنسان تكون وراءها عواقب وخيمة قد تؤدي به إلى الموت، فكثيراً ما يقال أن شخصاً زلق وتوفي داخل الحمام أو ضُرب رأسه مع الأرض ودخل في غيبوبة، لفهم سبب ذلك قام مجموعة من الباحثين بدراسة لمحاولة إيجاد إجابة فتوصلوا لحركة بسيطة هي السبب المباشر وراء حالات الوفيات داخل الحمام،
تابع التفاصيل :

في جسم الإنسان كما هو معلوم توجد العديد من الشرايين التي تغدي المخ وكلها تمر من خلف الرقبة باتجاه الرأس، أثناء الإستحمام وإرجاع الرأس للخلف من أجل غسل الشعر ينتج عن ذلك تصكر الشرايين في منطقة الرقبة وبالتالي يقل تدفق الدم للمخ فينتج شعور بالدوخة وفقدان التوازن بشكل لا إرادي مما يساهم بشكل كبير في انزلاق الشخص من الخلف وارتطام رأسه مع الأرض، وبالتالي نزيف وقد يؤدي ذلك للموت

الحركة تسمى “وايديسون” تعد من أخطر الحركات التي يقوم بها الإنسان أثناء الإستحمام دون أي يعي بعواقبها

 

أيضاً : إذا قمت بالإستحمام قبل النوم مباشرة ستنعم بـ 4 أمور مُذهلة دون غيرك.. اكتشفها

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع