أثناء المرور بموقف صعب أو مقلق أو محرج، يتخذ الجسم بعض ردود الفعل اللاإرادية التي تزيد من شعور الشخص بالإحراج، مثل احمرار الخدين أو ارتجاف القدمين واليدين عند الشعور بالخوف أو التوتر، أو ارتعاش الصوت عند الشعور بالقلق، أو البكاء عند التعرض للضغط. إليك الطريقة للتحكم في هذه الحركات والإشارات.

احمرار الخدين:

في حال التعرض لموقف مخجل أو مُوتّر أو مخيف فإن الجسم يزيد من إفراز الأدرينالين في الدم ويرفع من زيادة تدفق الدم إلى الوجه مما يجعل الخدين يظهران باللون الأحمر. وحتى تتخلص من هذا الاحمرار يمكنك استخدام كوب ماء مثلج وبارد أو كمادات باردة ووضعها على منطقة الخدين حيث تساهم في انقباض الأوعية الدموية وتقليل الاحمرار لكن لو كنت في مكان لا يسمح لك باتخاذ هذا الإجراء كمكان العمل، فعليك أن تعلم بأن الاحمرار ليس ظاهراً بالطريقة التي تتخيلها وهو أبسط مما تتوقع. بل الخبر السار هو أن إحدى الدراسات توصلت إلى أن ذوي الخدود المتوردة يتم اعتبارهم أكثر جدارة بالثقة من طرف الآخرين ويمكن الاعتماد عليهم.

البكاء العفوي:

عندما تجرح مشاعرك أو تشعر بأنك مغلوب على أمرك، قد تجد نفسك تبكي بشكل عفوي. ولكن لو وجدت نفسك تبكي على أمور بسيطة فعليك البحث عن الأسباب الحقيقية التي تدفعك لذلك فقد تكون هناك الكثير من الضغوط المتراكمة على ظهرك والتي لا تدركها أو وجود مشاعر في اللاوعي الخاص بك ولم تتعامل معها بعد.

ومن أجل التعامل مع هذا الموقف، فعندما تشعر ببدء تدفق الدموع وارتعاش الذقن، قم بالضغط على الجلد الذي يوجد بين أصبع الإبهام والسبابة حيث تقوم بصنع ألم جسدي صغير يشتت العقل عن الألم النفسي الذي يسببه البكاء. ولكن لو كنت تريد حلا طويل المدى فعليك الجلوس مع نفسك والتفكير في الأمور التي تسبب لك هذا الأمر وإيجاد حلول لها.

ارتعاش الصوت:

السبب في ارتعاش الصوت هو إثارة العصب الحائر الذي يرتبط بالمخ بالعديد من الوصلات العصبية واتصاله مع اللوزة المخية المسئولة عن التعامل مع المشاكل والرد على مختلف المواقف. لهذا عند إثارة العصب الحائر تصاب الأحبال الشوكية والعضلات التي تحركها بنوع من التشنج ينتج عنه عدم القدرة على التحكم والسيطرة بنبرة الصوت.

الطريقة الصحيحة للتعامل مع هذا الموقف والتخلص من ذلك الارتجاف هو أخذ نفس عميق وشد الجسم وحبس الأنفاس داخل الرئتين لعدة ثواني ثم إخراجه وتكرار هذا الأمر لعدة مرات إلى أن تستعيد نبرة الصوت الطبيعية.

ارتعاش اليد:

السبب وراء ارتعاش اليدين هو التعرض للتوتر والضغط، حيث إن الجزء المسؤول في المخ عن التعامل مع التوتر يتداخل مع وصلات عصبية مرتبطة بحركة اليد وبالتالي يتسبب في ارتعاشها بشكل لا إرادي. لكن تجدر الإشارة إلى أن ارتعاش اليدين بشكل متواصل ودون التعرض لأي ضغوط ما قد يكون من أعراض مرض باركنسون.

والطريقة الصحيحة للتعامل مع هذا الموقف هو طي اليدين والتشبيك بينهما. ولو لم يكن بإمكانك القيام بهذا الأمر فتجنب إمساك أي شيء مثل الملفات أو الورق أو القلم حتى لا ينتبه الآخرون لارتعاش يدك أكثر.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع