أصبح الكثير من الأشخاص يشكون في أنفسهم بأنهم مصابون بفيروس كورونا بمجرد ارتفاع درجة حرارة جسمهم أو سعالهم، حيث أصبح الشك يساورهم ويستحوذ عليهم، لكن بعيدا عن الأعراض التي تثبت الإصابة بالفيروس، نستعرض عليكم في هذا المقال بعض الأعراض التي غالبا لا ترتبط بكورونا ولا تعني بأنك مصاب بالعدوى وهي كالتالي.

الشعور بالصداع

لو أصابك الصداع لوحده فقط بدون أي أعراض مرافقة أخرى مثل السعال أو الحمى فعلى الأغلب أنك لا تعاني من فيروس كورونا بل من الصداع النصفي. في حالة الصداع المرتبط بفيروس كورونا، تتفاقم معاناة الشخص وألمه عندما يحرك رأسه أو يقوم بجهد ما ويكون من الصعب تحديد موقع الألم في الرأس بشكل دقيق.

العطس

العطس لا علاقة له بفيروس كورونا المستجد خاصة لو كان وحده بل هو من أعراض الحساسية ونزلات البرد والانفلونزا.

جفاف الفم

لا يعد جفاف الفم من أعراض فيروس كورونا بل يرتبط بنقص اللعاب وهذه المشكلة تعتبر من أعراض تناول بعض الأدوية وكذلك تعد شائعة في فترة الشيخوخة، ولكن ينصح بعلاجها لأنها تسهل الإصابة بالعدوى.

أعراض الحساسية

يعاني الكثير من الناس من الحساسية تجاه حبوب اللقاح التي تتجلى أعراضها في إفراز الدموع وحكة الأنف والعطس والسعال والمشاكل الجلدية وضيق التنفس والربو التحسسي وغيرها. هذه الأعراض يمكن أن تتشابه بشكل كبير مع أعراض فيروس كورونا وتجعل الشك يساور المريض، لهذا من الضروري التفريق بين الحالتين بحيث أن الإصابة بيفروس كورونا غالبا ما تكون مصحوبة بأعراض مثل فقدان حاسة الشم والذوق وآلام المفاصل والأطراف والحمى.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع