توصلت العديد من الدراسات إلى أن المرأة تختلف عن الرجل من الناحية النفسية والبيولوجية بشكل كبير، وهذا الأمر ينتج عنه تشكل وتكون خلافات بين الرجل والمرأة بسبب هذه الفروقات وهو ما يجعل الرجل يجد صعوبة في فهم نفسية المرأة وبالتالي يراها غامضة. لكن المرأة بشكل عام تعبر عن ظروفها النفسية بكلمات يكون في باطنها الوضوح ولكن ظاهرها يشير لأمور أكثر تعقيدا، نقدم لكم في هذا الموضوع بعض الحالات المزاجية التي لا يفهمها أغلب الرجال مما يؤدي لتفاقم الخلافات والمشاكل الزوجية بينهما:

أنا بخير:

كلمة شائعة تقولها المرأة لكي تصف الحالة المخالفة لحالتها الحقيقية بمعنى أنها عندما تقولها فهي ليست بخير لكن تريد أن يفهم الرجل بأنه منزعجة ولا تريد منه أن يتضامن معها فورا بل في وقت لاحق.

نسيان تواريخ المناسبات السعيدة:

عندما ينسى الرجل تاريخ مناسبة سعيدة ما فإن المرأة تغضب لهذا الأمر حيث تشعر بأنها لا يهتم بعلاقتهما ولا يكترث حيال ذكرياتهما الهامة في حياتهما، لهذا على الرجل تذكر كل التواريخ لكي يقدم التهنئة لها.

أحتاج مساحة خاصة:

عندما يترك الرجل المرأة داخل مساحتها الخاصة فإن هذا سيزيد الخلاف بينهما لأنها ستبدأ في التحليل والتمحيص والتفكير بكثرة والتدقيق في كل الأشياء الصغيرة منها والكبيرة لهذا لا يجب عليه تركها تحزن لفترة طويلة حينما تطلب منه مساحة خاصة.

أعرف الحقيقة:

تقوم المرأة باختبار صدق الرجل عن طريق صورة أو سؤال تعلم إجابته سابقاً فلو رد عليها الرجل بجواب مخالف فإن هذا سيفتح الباب للخلافات التي لا تنتهي وتقل الثقة.

خيال المرأة واسع:

من طبيعة المرأة أنها تحلم كثيرا وتحلم بأن تتحقق كل أمنياتها وأحلامها كأن تتمشى مع حبيبها على الشاطئ وقت الغروب أو تتلقى باقة حمراء من الورد. لهذا على الرجل أن يحقق بعض أمانيها وأحلامها البسيطة وهو ما سيقوي العلاقة بينهما.

الحيرة في تقديم الهدية المفضلة:

يعاني أغلب الرجال من مشكلة اختيار الهدية المناسبة التي ستحبها زوجته فهو يحتار بين الملابس والشوكولاتة والعطور ومستحضرات التجميل ولكن المجوهرات هي المفضلة بالنسبة لها.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع