“جوجل” هي شركة عامة أمريكية تعتمد على الربح من مجال الإعلان المرتبط بخدمات الإنترنت، غالبا ستكون تعرف “جوجل” إذا كنت مستخدم للأنترنت لكن ما قد لا تعلمه هو أن جوجل أيضاً تعرفك جيداً حتى أنها تعرفك أفضل من والديك بحسب تصريح لـ”جوليان أسانج” مؤسس وكيليكس

جوجل تعرفك بماذا تُفكر، وأين تذهب، ومع من تتحدث، وكيف تنفق أموالك، وتعرف معتقادتك الدينية، وميولك الجنسي، والعديد من المعلومات الأخرى عن طريق احتفاظها بكل المعلومات التي تقوم بادخالها في خدمات الشركة وأبرز الخدمات هي “محرك البحث” و”جيميل”، و”خرائط جوجل”، ونشاطك على “أندرويد”.
الهدف الأساسي من هذه السياسة هو استهدافك بإعلانات تُناسب رغباتك، فالمعلومات المتوفرة عنك مفيدة بشكلٍ كبير للشركة، إذ وفقها تُحدد جوجل نوع الإعلانات المناسب لكل مستخدم، وبالتالي زيادة احتمالية اهتمام المُستخدم بالإعلان الذي يظهر له وهو ما يؤدي إلى نتائج إيجابية لمن يقوم بعمل حملات إعلانية لدى جوجل.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع