منذ أن أدرك الإنسان حتمية الموت، وهو يحاول العثور على طرق من أجل التصدي له أو الإطالة من عمره، لكن أفضل طريقة توصل إليها العلم هي تفادي الأمراض، و الإحتفاظ باللياقة البدية، في أفق الموافقة على الخوض في التعديلات الجينية للإنسان من أجل الإطالة في عمره و تجدر الإشارة أن جوجل تعمل على مشروع من أجل إطالة عمر الإنسان.
في حين هناك من يشتغل على الجانب البيولوجي، هناك من يؤمن أنه من المستحيل تحقيق الخلود بالطريقة البيولوجية وأن أفضل ما يمكن الوصول إليه هو تحسين صحة الإنسان وبالتالي إطالة عمره إفتراضيا بضع سنوات، ويقدمون نظرة مختلفة تماما عن الخلود، حيث يعتقدون أنه يمكن أن نحتفظ بنسخة مطابقة للأصل عن الشخص و ذكرياتها، أفكاره وطريقة تصرفه، و أيضا ردود أفعاله المنطقية و إنفعالاته.
حاولت مجموعة من الأفلام تقريب صورة الخلود عن طريقة نسخ الدماغ البشري ورفعه لألة مستقلة، من أجل محاكاة حياة و شخصية الشخص الذي تم نسخه، في حين ذهبت بعض الأفلام لأبعد من ذلك، حيث تطرقت لمسألة أكثر تعقيدا وهو نقل الإدراك إلى الألة، إليكم قامة لبعض الأفلام والتي ستغير نظرتكم للخلود.

Transcendence 

قصة الفيلم تدور حول كاستر الذي يسعى إلى صنع آلة تحتوي على علم وذكاء البشرية وتباعًا تصبح تجاربه موضع جدل ويكتسب شهرةً واسعة النطاق.
على الجانب الآخر يصبح هدفًا تسعى الجماعات المتطرفة للنيل منه، لكن لحسن حظه محاولات تلك الجماعات البائسة تساعده وتقربه من تحقيق هدفه.
في نهاية المطاف يتعرض لعملية إغتيال فيقوم بعمل رفع “upload” لكل كيانه الفكري و الإدراكي إلى الحاسوب لتسارع أحداث الفلم بشكل مثير.
الفيلم تم عرضه سنة 2014 وبلغت ميزانيته 100 مليون دولار، و من بطولة  جوني ديب، مورغان فريمان، ريبيكا هول، كايت مارا، سيليان مورفي.

Ex Machina

تدور القصة على شاب يخوض تجربة مع أحد ملوك الأنترنت، حيث يمتلك هذا الشخص شبكة تواصل و بحث في الأنترنت، تمكنه من جمع البيانات عن كل البشر في هذا الكوكب، ويستغل كل هذا من أجل بناء ذكاء صناعي واعي، فيقوم بإجراء تجارب على الألة فإذا فشلت في تجربة الوعي و اثبتت التجربة أنها تقوم بالمحاكاة فقط، يقوم بإعدامها، ثم يقوم بالمرور إلى التجربة الموالية على الألة الجديدة، لينجح في النهاية، هذا الفيلم يتحدث عن الوعي و الألة، فإذا حققت الألة الوعي يمكنها الخلود و السيطرة على كل شيء.

Chappie

تدور أحداث الفيلم حول “شابي”، الطفل الآلي الموهوب الذي يمتلك العديد من المواهب والقدرات الخارقة، كما يتميز عن ما عداه من الآليين بقدرته على التفكير والشعور اعتمادًا على نفسه،
يناقش الفيلم المشاعر الإنسانية و إمكانية إستنساخها عند الألة مما يطرح أسئلة وجودية عميقة من قبيل إمكانية إعدام البشرية و إستبدال الكل بألات لديها نفس المشاعر البشرية، وستحقق الخلود و التطور الذي لم يصل إليه أحد.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع