العديد من الأطعمة يتناولها الأشخاص يوميًا بكميات مختلفة ومتنوعة، دون أن يعلموا تأثيرها على أجسادهم، فهناك بعض الأطعمة التي تجعل الإنسان أكثر نشاطا، وفي المقابل هناك أطعمة تجعل الإنسان يشعر بالنعاس والكسل والخمول، بحيث أنها تكون إحدى العوامل لتغير ساعة الانسان البيولوجية بعد الصيام، وينصح الخبراء بعدم الإكثار منها في النهار بشكل عام، وتجنبها تماما بعد شهر رمضان لمدة أسبوعين :

الجبن والزبادي :

رغم أن الزبادي يساعد في عملية الهضم، ويحمي الجسم من البكتريا الضارة، إلا أنه من أكثر الأطعمة التي تسبب حالة من الخمول والإرهاق، كما تسبب مشكلة في نقل الطاقة إلى مختلف المناطق بالجسم، لذا ينصح خبراء الصحة بتجنب هذا الطعام في أول أسبوعين بعد رمضان حتى لا تتغير الساعة البيولوجية للإنسان.

الموز والمكسرات :

يحتوي الموز على نسبة عالية من الماغنسيوم وهو يساعد على استرخاء العضلات، مما يجعلك تشعر بتعب وهمي، كما يُفضل ألا تتناول المكسرات إلا إذا كنت تعاني من أعراض نقص الماغنسيوم، مثل فقدان الشهية، إضافة إلى التعرض للعديد من المخاطر الشديدة المتعلقة بالجهاز الهضمي.

العشاء المتأخر :

يقول الخبراء أن الطعام مهما كان خفيفًا فتناوله بشكل متأخر يجعل الإنسان أكثر عرضة للكسل والوهن، خاصة إذا كان الطعام حمضي كاللحوم والألبان، ويمكن أن يسبب ارتداد أمعائي،خصوصا بعد رمضان، لهذا يجب تناول الطعام دائما قبل ثلاثة ساعات على الأقل من الذهاب للنوم.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع