قد تصادف رجلا يرتدي ملابس امرأة، قد تتجاهل الأمر أو تجد نفسك تطرح الكثير من الأسئلة بدافع الفضول، فهل إرتداء الرجل ملابس المرأة العادية، و الداخلية له دلالة معينة أم يعتبر أمرا عاديا وما هو التفسير المناسب ؟

هناك الكثير من الرجال من يختار أن يرتدي ملابس النساء وقد يكون ذلك بشكل علني أو سري، وهناك من يتلذذ بهذا الفعل، فهل يعتبر الأمر طبيعيا ؟

هناك عدة تفسيرات لارتداء الرجال لملابس النساء وهي كالتالي.

بدافع الفضول

قد يرتدي أحد الرجال فستان إمرأة أو ملابس عادية بدافع إرضاء فضوله، وتساؤلاته، أو قد يرتديها بدافع المتعة الخالصة البعيدة عن أي تصورات جنسية.

إرتداء الرجل لملابس النساء بدافع مهني

هذا يعد أمر نادر الحدوث، لكن يمكن لبعض الرجال أن يرتدوا ملابس النساء، أو يستخدموا العطور و التزيين النسائي، من أجل أغراض مهنية، مثل القيام بدور سينمائي أو أشياء أخرى، قد لا نكون على دراية منها.

الميولات الجنسية

هناك عدد كبير جدا من المثليين الرجال، ومن يتصرفون بشكل عادي ولا تظهر عليهم علامات الأنوثة أبدا، ولا يرتدون ملابس النساء، في الجانب الآخر هناك من الرجال من يقوم بإرتداء ملابس النساء بدافع جنسي ومن أجل الحصول على النشوة الجنسية من تقمص دور المرأة، أو أنه حقا يعيش في جسد امرأة، ولديه نفس الصفات الفيزيولوجية التي تتمتع بها امرأة كاملة الأنوثة.

Cross-dressing

شهوة الملابس المغايرة، هو فعل ارتداء ملابس وأكسسوارات مرتبطة عادة بالجنس الآخر في مجتمع معين. تم استخدام هذه الظاهرة لأغراض التنكر والراحة والتعبير عن الذات سواء في الحاضر أو في التاريخ القديم.

المصطلح ليس له علاقة بالميول الجنيسة أو التحول الجنسي.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع