تمتلك الكلمات قوة كبيرة في التأثير على الآخرين، وللصوت أيضا قوته الخاصة الخفية، حيث يمكننا ببساطة التحكم في بعض الأمور عبر التأثير في عقول الآخرين لو قمنا باستغلاله جيداً، لهذا سنعرض عليكم في هذا المقال بعض الطرق لفعل ذلك.

صوت منخفض ذو بحة خفيفة

توصلت بعض الأبحاث إلى أن الشخص المُحِبّ يمتلك طبقة خاصة في الصوت، حيث تكون منخفضة بشكل كبير وتحمل بحة خفيفة، حيث يتم إدراك تلك النبرة كصوت محب من قبل عقل الآخر بعد ثانيتين فقط من تلقيها.

الصوت المنخفض والوقور

حسب المرأة، فالرجل الذي يمتلك صوتا منخفضا ووقورا هو رجل موثوق أكثر من غيره.

الصوت الهادئ للغاية

يعطي الصوت الهادئ للغاية انطباع عن أن صاحبه واثق من نفسه وليس مغروراً.

الصوت السريع

تعطي الكلمات السريعة المتلاحقة بغض النظر عن نبرة الصوت انطباعا بأن الشخص غاضب للغاية.

صوت عالي النبرة وليس حادا

يرفض الرجال الصوت العالي على المرأة، فحسب العقل الباطن للرجل فالصوت العالي يؤكد بأن مصدرها يمتلك جسدا صغيرا وشخصية خاضعة.

صوت أكثر نفساً

بالنسبة للمرأة، فالرجل الذي يمتلك صوت ذو نفس أكثر هو أكثر جاذبية حيث يجعل النفس الرجل أكثر دهاء وأقل عدوانية.

تحدث باللكنة الأصلية

حسب الدراسات، فالتحدث باللكنة أو اللهجة الأصلية بالمكان تجعل الكلام أكثر مصداقية من التحدث بلكنة أجنبية عنه، فالمخ يستوعب اللهجة الأجنبية بصورة أبطأ.

تحدث بلكنة الشخص الذي تخاطبه

عندما تتحدث بنفس لكنة الشخص الذي تخاطبه، فإن استيعاب الكلمات يكون أسرع وأكثر مقارنة بالتحدث بلكنتين مختلفتين.

التعليقات

ايات طلفاح :
العنوان مضلل
رد

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع