كثير من الناس المهتمون بالصحة والرياضة والجمال ينتبهون إلى نظامهم الغذائي ويفضلون عدم المبالغة في كميات الطعام أو أكل المأكولات الضارة ، ويرجع ذلك إلى رغبتهم في صحة قوية لأعضاء الجسم وشباب دائم وجسم متناسق ، والإنفتاح في الشهية الذي يأتي على فترات أو بإستمرار من أهم عوائق الحفاظ على الجسم والحصول على جسم متناسق ، بل يضطر البعض الإستسلام واللجوء إلى تلبية نداء شهيتهم المفتوحة والأكل بشراهة حتي يجدوا جسمهم أصبح يملؤه الدهون والسمنة ، ومن ثم تبدأ الآثار السلبية للسمنة على الصحة العامة سواء الصحة النفسية أو الصحة الجسدية لدي الكثير منهم ، ولذلك فهي حالة خطيرة على المدي في نتائجها البعيد وليست خطيرة في ذاتها ، ومن المعروف أن الإنسان الذي يتمتع بصحة جيدة يتمتع بشهية متوازنة طوال الوقت ، ولكن هناك بعض الطرق والأساليب والوصفات التي تُبطل مفعول هذا الإحساس عند الإحساس به وتسد الشهية وتجعلها في معدلها الطبيعي ، وهذه الطرق هي :

الإهتمام بوجبة الإفطار التي تعد العمود الرئيسي لنشاطك في اليوم ، كما تجعلك توازن شهيتك على مدار اليوم.

الإكثار من تناول الأغذية المحتوية على كمية كبيرة من الألياف ، مثل البقوليات والفواكه والخضروات ، وتحتوي هذه الأطعمة على كمية من المياة تزيد الشعور بالشبع.

شرب المياة على فترات متقاربة على مدار اليوم ، وتكون الكمية الكافية من الماء في اليوم لا تقل عن ٨ أكواب.

تناول السلطة في أغلب الوجبات بشكل أساسي ، حيث تحتوي الألياف المناسبة للجسم والشهية المفتوحة.

الإنتظام في النوم ، والنوم فترات كافية لا تقل عن ٧ ساعات ليلاً ، وينصح بالابتعاد عن السهر.

شرب كمية قليلة من الماء تعادل كوي صغير قبل الأكل ب ١٥ دقيقة ونفس الكمية بعد الأكل ب ٣٠ دقيقة ، وهو ما يساعد على الإحساس بالشبع من كميات قليلة من الطعام.

قلل حجم وجبتك تدريجياً ، ويجب عليك الإهتمام بالبروتينات كاللحوم والأسماك ، والإهتمام بالفواكه والخضروات ، ويجب عليك التوقف عن الأكل عند نسبة ٨٠% من إحساسك بالشبع حتي تقل وجبتك تدريجياً.

شرب كميات قليلة منتظمة من الكافيين عند الاحساس بالجوع كالشاي والقهوة .

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع