عند ما أخبر علماء الحشرات العالم "جيسوس رايفر" -خبير في علوم و هندسة المواد من جامعة كاليفورنيا- بأن هنالك خنفساء سوداء استطاعت النجاة من دهسها بواسطة سيارة، لم يصدق في بادئ الأمر. إلا أنه عندما جرب ذلك بنفسه، أٌدهشة كيف أن الحشرة خرجت من التجربة سالمة و مشت بعدياً و كأن شيئاً لم يكن (وكما موضح في رابط الفيديو المرفق بألاسفل). هذه التجربة التي جعلت الدكتور مذهولاً، قرر معرفة السر خلف نجاح قوة هذه الخنفساء.

تدعى هذه الخنفساء بالخنفساء الشيطانية المدرعة (Phloeodes diabolicus) و تعيش هذه الحشرة تحت لحاء شجرة البلواط و العديد من الاشجار الاخرى في الولايات المتحدة، حيث تتناول الفطريات التي تنموا في تلك الأماكن. مثل باقي الخنافس، تستطيع التمثيل وكأنها ميتة عند التعرض لخطر محتمل. ولكن على الرغم من أن هذه الخنفساء الجميلة ليست أكبر من حبة الأرز بكثير، إلا أنها و بصورة عجيبة تستطيع الصمود أمام قوة ساحقة تساوي 39 ألف مرة وزن جسمها.

في تجارب أخرى قام بها رايفرا وباقي العلماء، وجدوا أن قوة و صلابة هذه الحشرة، ترجع الى قسمي الغطاء المحيط بأجنحتها الخارجية حيث يرتبطان بشكل محكم مثل "أحاجي الصور المقطعة". الشكل البصلي للفصوص المتشابكة و كذلك العدد الصحيح لهذه الفصوص- حوالي خمسة- أدى الى تحسين هذه الخصائص بشكل كبير، هذا ما أسفر عنه رايفرا و باقي العلماء في مجلة nature. بالأضافة لذلك، الدعم الحاصل بين غطائي الأجنحة و جسم الحشرة يكون منظم بشكل معين يهدف لحماية الأعضاء المختلفة الواقعة في منتصف الجسم أثناء سحق الحشرة.


يتوجه العلماء الأن لدراسة تصميم هذه الحشرة بشكل أعمق وذلك لبناء أربطة قوية مشابهة لها كي يتم استخدام هذه الاربطة في السيارات، و الدراجات، و كذلك في الطائرات. من يدري، قد ترى يوماً السيارة المعروفة بأسم " خنفساء فولكس فاجن " قوية  مثل، نعم، خنفساء.

رابط الفيديو الخاص بالتجربة: https://www.sciencemag.org/sites/default/files/102120-beetle-vid-F_0.mp4

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع