أظهرت إحدى الدراسات أنك تحتاج إلى العمل 40 ساعة اسبوعيا لتعيش فقط ,حيث أنها كافية لتأكل وتدفع نفقاتك ودفع ما يترتب عليك من ضرائب ولكن في نهاية الأسبوع لن يكون لديك مال أضافي لتمضية عطلة على الشاطىء او تشتري هاتف جديد او حتى أن تقيم عشاء فخم للعائلة. 
كيف تستفيد من قاعدة 40 ساعة عمل على صعيد حياتك المهنية ؟

1.أعمل ما يزيد عن 40 ساعة اسبوعيا

عندما تفعل ذلك فإنك تمنح نفسك ميزة أضافية عن زملائك الذين يعملون للعيش فقط, فكل ساعة عمل أضافية تزيد من دخلك على المدى البعيد وخاصة عندما توظفها لزيادة معارفك وعلومك بما تعمل به وعندما تعمل فوق 50 ساعة اسبوعيا فأنت بذلك تسّرع من وتيرة نجاحك وتفوقك المهني.

2.أعمل في وقت العمل

الكثير من الأشخاص عندما يبدؤون عملهم الأول يحاولون تمضية وقتهم في اللهو والتسلية وكأن لديهم قناعة بأن هذا العمل هو امتداد لما كانوا يفعلونه في المدرسة حيث كانوا يذهبون للعب والتسلية وإقامة العلاقات الأجتماعية مع الأصدقاء وهنا أنا لا أقول بأن العمل يجب ألّا يكون ممتعا ولكن لحد معين,فإذا كانت لديك مثل هذه القناعة فأنصحك بمراجعة مسلماتك الأساسية وتصحيحها.

وهنا يتوجب عليك استغلال  وقت العمل بالعمل وتجنب الأنشطة الأجتماعية الخاصة بالمقصرين وذلك كفيل بأن يكون إنتاجك أكبر وأن يتم ترقيتك ويظهر تميزك بين زملائك.

3. التركيز على عملك

حاول أن تكتسب تلك السمعة بأنك الشخص الأكثر شغفا بعملك ضمن الشركة او المكان الذي تعمل به,وهنا ستكون الشخص المحبب لمديرك و المثل الأعلى لزملائك.

4.كن أول من يبدأ العمل وأخر من ينهيه

أبدأ عملك قبل الجميع وأمكث بعد مضي الجميع,وهنا أيضا تمنح نفسك فرصة لتقييم  عملك أو مراجعة أعمال الأخرين وإنهاء أعمال أخرى.

5.عليك التزام الصبر

إن الخطوات السابقة ليست أمرا سهلا ولكنك تستطيع أن تنجح في إنجاز ذلك بالصبر,وتذكر بأن ذلك لن يدوم طويلا قبل أن تحصد ثمار تعبك ,فاجتهادك لبضع سنوات ما هو إلا تأسيس لحياتك المهنية لتمضي بقية حياتك في رفاهية مادية وتؤمن السعادة لعائلتك.

كم ساعة من العمل تحتاج لتعيش في الدولة التي تقيم فيها؟

وكم يمكنك أن تضيف عليها لتحسن مستوى دخلك ؟

شارك برأيك بالتعليقات..

 

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع