طبقاً لبحث جديد أجري في الولايات المتحدة، فأن السبب الرئيسي لموت النساء هي أمراض القلب. ولكن أذا سألت معظم النساء، فأن عدد قليل جداً سيجيبك بذلك، و الغالبية غافلة عن الحقيقة 
وفيما يلي تفاصيل البحث :

وفقًا لمصدر موثوق لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، فإن حوالي 1 من كل 5 وفيات للإناث مرتبطة بأمراض القلب.

وجدت دراسة استقصائية  نُشرت هذا الأسبوع في مجلة Circulation الصادرة عن جمعية القلب الأمريكية أنه على الرغم من المخاطر، فإن العديد من النساء غير مدركات لعلامات النوبة القلبية والسكتة الدماغية أو مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

كما وجد الاستطلاع أنه في الفترة من 2009 إلى 2019، انخفض الوعي بأمراض القلب باعتبارها السبب الرئيسي لوفاة النساء من 65 في المائة إلى 44 في المائة.

انخفض الوعي كذلك في المجالات التالية: علامات التحذير من نوبة قلبية وسكتة دماغية، وأول إجراء يجب اتخاذه عند إصابة الشخص بنوبة قلبية أو سكتة دماغية، وعوامل خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

ماذا يجب على كل إمرأة ان تعلم: 

لوحظ هذا الانخفاض في الوعي لدى النساء من جميع الأعمار، باستثناء النساء الأكبر من 65 عامًا، وفي جميع المجموعات العرقية.

قالت الدكتورة يوجينيا جيانوس، مديرة صحة قلب المرأة في مستشفى لينوكس هيل في نيويورك: "إنه لأمر مخيب للآمال أن نسمع أن النساء الأصغر سنًا أقل أقل وعي في عام 2019 لعيش نمط حياة صحي للقلب مقارنة بعام 2009". "هذا و أن نقص الوعي بأمراض القلب، قد يفسر ارتفاع معدل وفيات أمراض القلب الذي نراه لدى النساء الأصغر سنًا."

ومع ذلك، كان نقص الوعي أكبر بين النساء دون سن 34 عامًا والمجموعات غير اللاتينيين والسود من أصل إسباني. وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض، فإن النساء السود أكثر عرضة بنسبة 60 في المائة من النساء البيض للإصابة بالنوبات القلبية، "في المقام الأول بسبب العوامل الاجتماعية والاقتصادية مثل التغطية التأمينية السيئةؤ ونقص الرعاية الجيدة، وعدم كفاية المشورة قبل الولادة."

عندما تصاب النساء بنوبة قلبية، قد يكون لديهن أعراض مختلفة مقارنة بالرجل. في حين أن الانزعاج في الصدر أمر شائعؤ فقد يعانون من أعراض أخرى أقل ارتباطًا بالنوبات القلبية بما في ذلك الدوخة وضيق التنفس أو الغثيان.

يمكن أن تشمل الأعراض الأخرى:

  • ألم أو إزعاج في الظهر، الفك، المعد و كلا الذراعين.

  • ضيق في التنفس مع أو بدون ألم في الصدر.

  • التقيؤ.

  • ألم صدر.

مسألة وعي :

تظهر نتائج الدراسة الاستقصائية أن أكبر نقص في الوعي يكون لدى النساء دون سن 34 عامًا، والنساء من غير ذوي الأصول الأسبانية والسود من أصل إسباني في الولايات المتحدة.

جاء في أحدث تقرير أن "النساء المعرضات لخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية (أمراض القلب أو السكتة الدماغية) أعلى من النساء اللائي يعانين من هذه الأمراض في عام 2009، ولكن هذا لم نشهده في عام 2019."

ووجد التقرير أيضًا أن الأشخاص المصابين بداء السكري لم يكونوا أكثر وعيًا بعلامات التحذير القلبية على الرغم من أنهم سيكونون أكثر عرضة لخطر الإصابة بأمراض القلب.

قالت د.جيانوس: "على الرغم من وجود تفاوتات في الوعي بأمراض القلب باعتبارها السبب الرئيسي للوفاة بين النساء، فإن الدرس الحقيقي من هذه الدراسة هو أن هناك نقصًا عالميًا في التوعية بمخاطر هذه الاماض يجب معالجته بشكل عاجل". قالت كذلك: "تسلط نتائج هذه الدراسة الضوء على الحاجة الملحة لزيادة تمويل الأبحاث المخصص للتوعية والوقاية والعلاج من أمراض القلب لدى النساء."

أضافت الدكتورة نيكا غولدبرغ، أخصائية أمراض القلب والمديرة الطبية لبرنامج قلب المرأة في جامعة نيويورك لانغون هيلث: "لا يتعلق الأمر فقط بنشر رسائل التوعية على وسائل التواصل الاجتماعي". "يجب أن تكون حملات التوعية مرتبطة بشكل كبير بأشخاص يحتمل أن يكونوا في خطر. نحن بحاجة حقة  لأن نكون متنوعين للغاية في التأكد من أن النساء من جميع الخلفيات يتم تقييمهن لمعرفة ما اذا كُنّ في خطرٍ محتمل".

أسباب الإصابة بأمراض القلب عند النساء:

تتضمن بعض عوامل خطر الأصابة بأمراض القلب بين النساء ما يلي:

  • ضغط دم مرتفع

  • كولستيرول عالي

  • السكري

  • التدخين

  • كثرة الجلوس و الراحة.

  • السمنة

  • سبب جيني 

ولكن حتى بالنسبة للنساء اللواتي ليس لديهن عوامل الخطر هذه، لا تزال هناك تدابير يجب اتخاذها للتأكد من أنهن يعشن أسلوب حياة صحي للقلب.

قالت د. غولدبيرغ: "نحن بحاجة إلى أن يتوحد المجتمع الطبي ليُظهر للنساء أن الأمر لا يتعلق فقط بعوامل الخطر تلك، ولكن عوامل أخرى لتقييم احتمال الخطر". بعض أمراض المناعة الذاتية، مثل التهاب المفاصل الروماتويدي، تزيد من خطر الإصابة بالنوبات القلبية. [وينطبق الشيء نفسه على] النساء المصابات بحالات مرتبطة بالحمل. نحتاج إلى أطباء من العديد من التخصصات وليس فقط أطباء القلب للعمل معًا لتوعية النساء من جميع الأعمار بشأن عوامل الخطر المحتملة لديهن".

لحسن الحظ، هناك تدابير استباقية يمكن لجميع النساء اتخاذها كل يوم للمساعدة في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب. بعض هذه التدابير تشمل:

  • اتبع نظامًا غذائيًا صحيًا غنيًا بالفواكه والخضروات والحبوب الكاملة - ومخفض الدهون المشبعة والكوليسترول والملح والسكريات المضافة. 

  • الإقلاع عن التدخين.

  • السيطرة على التوتر و القلق.

  • ممارسه الرياضه.

  • تعرف على تاريخ عائلتك.

تعرف على ABCS لصحة القلب:

  1. العلاج المناسب بالأسبيرين لمن يحتاجون إليه

  2. ضبط ضغط الدم

  3. إدارة الكوليسترول

  4. الإقلاع عن التدخين.

 

قالت د. غولدبرغ: "إنه جهد مجتمعي". "نحن بحاجة إلى إيجاد أفضل الطرق التي يمكن من خلالها أن نصل إلى النساء من جميع الخلفيات كي يشعرنّ براحة أكبر في تلقي هذه الرسائل التوعوية. في بعض الأحيان، لا يصل الجهد الوطني المتمثل في قطع ملفات تعريف الارتباط إلى الجميع. لذلك  يجب أن تكون هناك استراتيجية مختلفة و أكثر فالية".

الملخص:

  • أمراض القلب هي السبب الرئيسي لوفاة النساء في الولايات المتحدة.

  • ترتبط حوالي 1 من كل 5 وفيات للإناث بأمراض القلب.

  • وجدت دراسة استقصائية حديثة أجرتها جمعية القلب الأمريكية أنه على الرغم من المخاطر، فإن العديد من النساء غير مدركات لعلامات النوبة القلبية والسكتة الدماغية أو خطر الإصابة بأمراض القلب على النساء.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع