أقصر حرب حدثت في التاريخ كانت بين زنجبار والمملكة المتحدة يوم 27 أغسطس 1896 واستمرت لمدة 40 دقيقة وبذلك تكون أقصر حرب مسجلة فى التاريخ فهيا نتعرف على أسباب هذه الحرب وكيف انتهت:

أسباب الحرب

كان حاكم دولة زنجبار (حمد بن ثوينى) موالياً للمملكة المتحدة فى حين ان ابن عمه (خالد بن برغش) ضد هذا التدخل البريطانى فى شئوونهم، ولقد توفى الحاكم (حمد بن ثويني) فجأة في يوم 25 اغسطس 1896 فى حوالي الساعة 11:40 وكان ابن عمه (حمد بن ثوينى) المتهم الرئيسى بتسميم الحاكم، لكن (خالد بن برغش) قام بالإستيلاء على الحكم واحتلال القصر بدون إذن من الإنجليز وهو الأمر الذى يخالف معاهدة قديمة تم عقدها بين بريطانيا والحاكم (على بن سعيد)، حيث تمنع هذه المعاهدة أى شخص من تولى حكم زنجبار بدون موافقة بريطانيا ،ولذلك اعتبرت بريطانيا هذا الأمر تمرداً عليها حيث كانت تميل بريطانيا إلى تعيين (حمود بن محمد) حاكماً بعد وفاة (حمد بن ثويني) حيث أن حمود كان أكثر ميلاً بريطانيا ولا يعارض تدخلاتهم

بداية المعركة

أرسلت بريطانيا إنذاراً إلى خالد من أجل التنازل عن العرش ولكن تجاهل خالد الإنذار وشكل جيش مكون من 2800 رجل بالاضافة إلى يخت وكانت مهمتهم هى حماية القصر الملكي.
وانتهت مدة الإنذار فى تمام الساعة 09:00 بتوقيت شرق إفريقيا يوم 27 أغسطس، حيث كان قد جهز الإنجليز 150 بحار من البحرية الملكية، وزورقى مدفعية، وثلاث طراريد بالاضافة الى 900 جندى من زنجبار ، وتولى البحرية المليكة الأميرال "هاري راوسون" بينما كان الجيش الزنجبارى يخضع للعميد "لويد ماثيوز" وبدأت المعركة فى حوالى الساعة 09:00 من صباح 27 أغسطس وحدث تدمير لمدفعية المدافعين لزنجبار وقصف القصر وتم إغراق اليخت الخاص بالسلطان وتم قصف العلم الموجود
أعلى القصر الملكى وتم إعلان وقف إطلاق النار فى الساعة 09:40


مدة المعركة

تختلف المصادرة حول مدة المعركة فأكثرية المصاردة تقول أنها كانت 40 دقيقة ومصادر أخرى تقول أنها وصلت ل45 دقيقة وبعض المصادر تقول أنها كانت 43 دقيقة

نتائج المعركة

تكبدت قوات حاكم زنجبار حوالى 500 شخص مابين جرحى وقتلى، ولم تتكبد المملكة المتحدة سوي جريح واحد من البحارة، وبعد ذلك تراجع حاكم زنجبار (خالد بن برغش) وهرب إلى المستشار الألمانى حيث حصل على حق اللجوء وتم نفيه إلى دار السلام فى تنجانيقا، وقامت بريطانيا بتعيين السلطان (حمود بن محمد) حاكماً لزنجبار وشكلوا له حكومة إسمية، وبعد تلك الحرب إنتهى حرب زنجبار كدولة حرة وأصبحت تحت هيمنة مباشرة من بريطانيا

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع