مع التطور والتقدم العلمي والتكنولوجي ، أصبحت أبراج الإتصالات شئ موجود في جميع المناطق سواء مناطق حيوية أو غير حيوية ، وتغطي تلك الأبراج مناطق كبيرة على نطاق واسع ، وأصبحت الأبراج الناقلة للترددات للإشارات الراديوية منتشرة وموجودة في كل مكان ، وتستخدم هذه الأبراج الطاقة والأمواج الكهرومغناطيسية ، وتوجد تلك الموجات بين موجات الراديو وبعض الموجات الدقيقة ، ولذلك فعند إجراء أي اتصال فالهاتف المحمول يرسل إشارات من تلك الإشترات الكهرومغناطيسية التي تأتي على برج الإتصالات في تلك المنطقة ، وتنقل إليها بعد ذلك الموجات التي تتحول إلى صوت ، ويتم التبادل بين الشخصين بالموجات التي تسمع على هيئة صوت ، ويمكن للإنسان أن يعترض تلك الإشارات أو يقطعها من خلال إغلاق الخط أو الهاتف ،
هذه الأبراج رغم انتشارها في كافة مناطق العالم وكل الدول ، إلا أنها لها أضرار صحية وعقلية على الأشخاص القريبين منها ، وهذه الأضرار هي :

  • الشعور بالإرهاق بدون أي مجهود بدني يذكر ، والذي يؤثر على القدرة على ممارسة الأعمال والنشاطات اليومية.

  •  الأرق واضطرابات النوم التي تأتي على فترات كثيرة متقطعة.

  • الصداع المتكرر وآلام الرأس وعدم القدرة على التفكير لمدة طويلة.

  • الشعور بعدم الراحة النفسية والجسدية وتصل بعض الأحيان إلى الإكتئاب.

  • اضطرابات الشهية التي تسبب فقدانها في العديد من الأحيان واتفتاحها أحياناً.

  • الإصابة على المدي الطويل بأمراض السرطانات على مستوي الجسم والدم مثل سرطان المخ وسرطان الدم.

  • الإصابة بأمراض عقلية تخص الذاكرة مثل النسيان المستمر والزهايمر.

  • التأثير على القدرة الجنسية للرجل وخصوبة المرأة على الدي الطويل.

  • بعض التغيرات الهرمونية التي تؤدي إلى تغيرات فسيولوجية على مستوي الأعصاب.

 

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع