وضعية النوم هي شئ يعبر عن شخصية الإنسان وميوله وتصرفاته ، والتعود على وضعية غير صحية في النوم تقلل من فائدة النوم لجسم الإنسان ، حيث أن استفادة الجسم من وقت النوم لا تكمن في عدد ساعات النوم فقط ، بل تعتمد أيضاً على وضعية النوم.. والنوم في فترة المساء وعدم السهر وتوفير سبل الهدوء والراحة ، كما أن بعض الوضعيات تجعل الشخص يشعر بآلام الظهر والرقبة وبعض آلام الجسم الأخرى، ولذلك تجد بعض الأشخاص المهتمون بالصحة العامة وينامون في وضعيات صحية ينامون وقت لا يزيد عن ثماني ساعات ويقومون من النوم في قمة النشاط والحيوية ، وبعض الناس لا يقل نومه عن ١٠ ساعات وعندما يستيقظ يجد آلام في جسده ورغبة في النوم ساعات إضافية .
والنوم على  البطن من أكثر الأوضاع ضرراً بصحة الإنسان جسمانياً وعقلياً ، ولذلك يفضل النوم على الجنب اليمين فهو أكثر وضع صحي للإنسان ، ومن أضرار وضعية النوم على البطن :

  • الشعور بصعوبة في التنفس خاصةً عند مرضي الحساسية الصدرية ، نتيجة للضغط على القفص الصدري أثناء النوم علي البطن.
  • منع حفاظ الجسم على  الوضعية المستقيمة للعمود الفقري ، والشعور بالتنميل في بعض الأجزاء.
  • يؤدي النوم على البطن إلى ظهور الكرش والترهلات بسبب تراكم الدهون في منطقتي البطن والصدر.
  • ظهور التجاعيد بوقت مبكر على الوجه ، وهو ما يضر بشكل البشرة خاصةً عند النساء.
  • المخاطر الصحية الغير معدودة للجنين عند نوم المرأة الحامل على بطنها.
  • التواء الرقبة بسبب أن الرقبة تكون بوضعية معوجة طول فترة النوم على البطن ، ويؤدي ذلك إلى التهاب بعض الأعصاب الأخرى.

نصائح لترك وضعية النوم علىالبطن

إذا كنت تعاني من صعوبة في ترك هذه الوضعية ، يجب اتباع هذه النصائح :

١- وضع فكرة أن النوم على البطن تؤثر سلبياً على الصحة العامة والطاقة في الذهن.

٢- النوم على وسادة رقيقة لتقلل من ضغط الدم على الرقبة ، وهو ما يسهل عملية النوم على الجانب.

3- استخدام وسادة تحت منطقة أسفل الظهر (القطانية) لتقلل  من ضغط الدم على فقرات الظهر.

4- اتباع النظام الرياضي والتمارين الرياضية ، حيث تسهل من وضعية نومك بجميع الأوضاع المناسبة لأنها تعطي الجسم اللياقة المناسبة.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع