يدمن الكثير من الأشخاص حول العالم ألعاب الأنترنيت، فأصبحت هوسا بسبب التقنيات الحديثة التي باتت توفرها الكثير من شركات الألعاب. مما أدى بمنظمة الصحة العالمية بتصنيف هذا الإدمان ضمن الأمراض العقلية، بعد التبليغ عن الكثير من الحالات المرضية:

تبدأ القصة سنة 2005 حينما زار الكوري الجنوبي سيونغزيوب لي مقهى إنترنت في مدينة تايجو  ومكث فيه تقريبا خمسين ساعة وهو يلعب لعبة ستار كرافت بشكل مستمر، اللعبة التي يدور رحاها حول حرب تدور بين ثلاث شعوب تستوطن مجرة.

إقرأ أيضا:

1- أعراض الإدمان على الأنترنيت وبعض الحلول المناسبة لذلك

2- تقرير يعتبر بأن إدمان ألعاب الأنترنيت مرض عقلي

وقد أصيب على إثرها سيونغزيوب لي بسكتة قلبية، نقل على وجه السرعة إلى مستشفى محلي، الذي توفي فيه.

و قد قال أحد أصدقاء لي: “… كان مدمنا على اللعبة وكنا جميعا نعرف ذلك عنه، فهو لا يستطيع أن يوقف نفسه “. ويضيف صديقه قائلا “قبل حوالي ستة أسابيع من وفاته، انفصلت عنه خطيبته، وهي أيضا متعطشة للعب، بالإضافة إلى فصله عن العمل.

أما في سنة 2009، فقد توفيت طفلة كورية تدعى كيم سا رانغ تبلغ من العمر 3 أشهر، بسبب معاناتها سوء التغذية، بسبب والديها الذان يقضيان ساعات كل يوم في مقهى إنترنت لتربية طفل افتراضي. تم توثيق الوفاة في فيلم وثائقي سنة 2014 تحت عنوان حب الطفل.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع