أصبحت قواعد الإتيكيت بشكل عام توجه طريقة تصرفنا في مختلف الأماكن بما في ذلك أماكن العمل، حيث تصدر الشركات والمؤسسات قواعد وتعليمات ينبغي على الموظف والزبون التقيد بها وتطبيقها وعادة ما تكون ملصقة في أماكن بارزة ومكشوفة حتى يقرأها الجميع. نقدم لكم في هذا الموضوع بعض قواعد إتيكيت التواصل في مكان العمل.

بالنسبة للموظف:

– عليك الأخذ بعين الاعتبار دائماً بأن العمل لا يتوقف ويقتصر على إنجاز المهام الموكلة إليه فقط، بل حتى على سلوكه الذي يتصرف به ويتعامل به مع الآخرين سواء في مكان العمل أو خارجه.

– عليه أن يكون على علم ودراية بقواعد ومبادئ الإتيكيت مثل التحدث بأداب والنهوض من أجل استقبال الزائر وتجنب الأكل أو مضغ اللبان عند مقابلته.

– الحفاظ على المظهر الخارجي والظهور بشكل نظيف وأنيق ولائق في مكان العمل.

– عند إنجاز العمل كما يجب لا يجب توقع وانتظار الشكر والثناء على ذلك، وعند التقصير في إنجاز العمل من الواجب توقع استقبال بعض التنبيهات والانتقادات وحتى التأنيب.

– على الموظف فصل المشاكل الشخصية عن العمل وتركها في البيت قبل وصوله لمكان العمل.

– الحرص على عدم تضييع وقت العمل في بعض الممارسات مثل شرب القهوة، استخدام الهاتف أو التحدث عبره، الدردشة مع الأصدقاء أو استضافة زبائن ليس لهم علاقة بالعمل.

– لا يجب الإكثار من المزاح في مكان العمل من أجل عدم فقدان احترام الزملاء والزبائن.

بالنسبة للمراجعين:

– عند الدخول للشركة أو المؤسسة، يجب التوجه لقسم الاستعمالات أو التوجيهات من أجل التعرف على الجهة الصالحة التي يجب مراجعتها.

– هناك الكثير من المراجعين الذين يتوافدون على نفس المؤسسة لهذا يجب عليه اختصار الأسئلة والوقت والأخذ بعين الاعتبار ضغط العمل الملقى على عاتق الموظف.

– يجب احترام الدور ومن المستحسن ترك الدور للمعاقين والمسنين.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع