يعتبر العنف أحد الأسباب الرئيسية للوفاة بين المراهقين. فتشير الإحصائيات إلى أن 180 مراهقاً يموتون كل يوم حول العالم بسبب العنف، غير أن إعمال آليات بسيطة يمكن الحد من هذه الظاهرة الخطيرة. فل نتعرف معا عن الموضوع:

يعتبر العنف بين المراهقين ثالث أكثر عامل يموت بسببه المراهقون. وذلك وفقا لإحصائيات أجريت في مناطق منخفضة ومتوسطة الدخل في أمريكا الجنوبية والشمالية. وعالمياً، تتعرَّض حوالي 30% تقريباً من المراهقات سنهم بين 15 و 19 سنة للعنف من جانب عشير لها.

ومن الأمور التي يمكن لها أن تساعد على الوقاية من العنف بين المراهقين؛ تعزيز العلاقة بين الآباء والأطفال في وقت مبكر من سنهم، وتقديم الخبرات الأساسية المتعلقة بمهارات الحياة، والحد من حصول الأبناء على أموال مهمة بدون سبب. وحرص الحكومة على عدم وصول المراهقين للكحول والمخدرات والأسلحة النارية.

كما يجب أن تحرص الهيئات المكلفة بالصحة النفسية والجسدية على تقديم المساعدة في هذا المجال، والتعامل مع الأضرار الجسدية والنفسية التي يمكن أن تصيب هذه الفئة، وإظهار التعاطف معهم.

المصدر، منظمة الصحة العالمية، بتصرف

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع