تختلف نظرة الأشخاص إلى فترة الخطوبة، لكنها تعد مرحلة أساسية قبل الزواج، خاصة في الثقافة الشرقية، وثقافة شمال أفريقيا، حيث تعد فترة من أجل تعميق العلاقة، وتحسين فهم الفرد للشخص الآخر، وتعزيز المودة، ويمكن لفترة الخطوبة أن تكون سلبية أو إيجابية و قد يعتمد مستقبل العلاقة عليها بشكل كبير، ولكن قد يحدث أن يفترق الأشخاص قبل الوصول إلى مرحلة الزواج، وهو أمر يحدث بشكل شائع للغاية، وتختلف طريقة التعامل معها حسب طبيعة الفرد ثقافته و أيضا مدى تعلقه بالشخص الآخر، لهذا سنقدم لك بعض النصائح من أجل تجاوز فترة فسخ الخطوبة بسلام.

01 – تعقب الخطيب السابق

سواء إنهاء علاقة حب، طلاق أو فسخ الخطوبة، حين تحدث يجب عليك محاولة عزل نفسك عن الطرف الآخر، ومحاولة عيش حياتك والعمل على تطوير ذاتك، وذلك لان هذا التصرف – تعقب الخطيب السابق – سيزيد فقط من آلامك.

02 – محاولة الإنتقام

قد تعلقين آمالا كبيرة خلال فترة الخطوبة، تجعلك تشعرين بأنك تعرضتي للخيانة و الغدر، لكن ما الأفضل أن يحدث الإنفصال قبل الزواج، أو حتى تتزوجي و تدخلي في صراع طويل من أجل الطلاق و الإجراءات القانونية المتعبة، في جميع الحالات الإنتقام من صفات الضعفاء، حاولي تجديد طاقتك، و الإستثمار في نفسك.

03 – التواصل مع الخطيبة الجديدة

مهما حدث لا تحاولي ربط اي إتصال مع الخطبية الجديدة، فهذا لن يقدم لك أي فائدة مرجوة، وقد تكونين سببا في أذية شخص آخر، وطبعا أنت لا ترغبين أن يكون أسمك مرتبطا بتدمير العلاقات، فحتى لو سبب لك خطيبك السابق آلاما، لا يجب عليك أن تكوني سبب في آلام شخص آخر.

04 – سجن الذات

نهاية العلاقة لا تعني نهاية العالم، أعطي لنفسك فرصة جديدة، من أجل التعرف على خيارات جديدة في الحياة، و إستكشاف اشياء لم تكوني لتقدري على إستكشافها في فترة الخطوبة، تمتعي مجداد بالحرية الشخصية التي لم تكوني تتمتعي بها أثناء إرتباط، وأمنحي لنفسك الفرصة للوقوع في الحب مجددا

05 – الغيرة من المرتبطات

مهما بلغت سعادة الآخرين في نظرك، عليك أن تكوني سعيدة من أجلهم، وليس حسدهم و الغيرة منهم، لأن مثل هذا النوع من المشاعر، لا يسبب الأذية إلا لأصحابها.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع