العالم أصبح مفتوحاً بشكل كبير بسبب ثورة الإنترنت وقدرة الجميع على تعلم ما يشاء. فتعلم لغة أجنبية جديدة أصبح من الأشياء السهلة والمهمة في نفس الوقت للإرتقاء في كل المجالات.
على غرار ذلك ستتعرف في هذا الموضوع على 10 أشياء مختلفة يعيشها الشخص الذي يقتن لغة أجنبية بجانب لغته الأم، (اللغة الأجنبية يُقصد بها اللغات المعروفة، أهمها اللغة الإنجليزية والفرنسية والألمانية والإسبانية…)

1) هناك دراسة علمية أثبتث أن تعلم لغة جديدة تجعل المهارات التحليلية لديك تتحسن بشكل كبير.

2) تعلم لغة أجنبية جديدة تساعد الشخص على الإختلاط بثقافات أخرى وتفتح الآفاق لمعرفة تفاصيل أكثر عن الثقافة الأم التي ولد عليها الشخص.

3) 60% من الأشخاص الذين يتعلمون لغة جديدة تزداد قدرتهم الإبداعية.

4) استخراج تصريح السفر للدولة التي تتكلم بلغتها يصبح أسهل وتزداد حظوظك في السفر إلى ذلك البلد أكثر من الآخرين.

5) عمليا الذين يتكلمون بلغة أخرى تكون لديهم مهارات حل المشكلات والتعامل مع المفردات المجردة.

6) هناك بحث أجري سنة 2012 أكد أن تعلم لغة أجنبية جديدة يحسن من القدرة على الإستماع ويقوي الذاكرة.

7) عند التقدم إلى وظيفة ما، تزيد اللغة الأجنبية من فرص قبولك خلال المنافسة المتقاربة بينك وبين أشخاص آخرين.

8) اللغة الأجنبية توسع من قدرة الشخص على مراقبة العالم واستيعاب محيطه بشكل جيد، مما يزيد من حظوظه في قيادة الناس.

9) التحدث بلغة الدولة التي تسافر إليها يعطي انطباعا إيجابيا بينك وبين شعبها ويذيب الإختلافات الثقافية بسرعة.

10) اللغة الأجنبية من أكثر الأمور التي تنمي في داخل الشخص قوة الإحساس بالتاريخ والقدرة على تقدير الثقافات الأخرى.

وفي نفس السياق : كيف تتقن أي لغة في ظرف 29 يوم باستخدام هاتفك آيفون أو أندرويد فقط.. إليك الطريقة

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع