نحن نعيش في مجتمع يعشق المديح، ولطالما شق هذا الفن طريقه منذ غابر الأزمان وإلى يومنا هذا مثل قيام الشعراء بمدح كبار الشخصيات والحكام والملوك منذ ما قبل الدولة الإسلامية. فالمديح ما زال مطلوباً وضرورياً ولكن المبالغة فيه تجعله يبدو كالنفاق. لهذا سوف نعلمك في هذا المقال كيف تحترف فن المديح دون النفاق والمبالغة والكذب.

كن صادقاً في مديحك

هناك رغبة فطرية لدى البشر تسمى “التحقيق الذاتي” وهي رغبتهم في أن يراهم الآخرون تماماً كما يرون أنفسهم، لهذا تأتي أهمية الصدق في المديح لأن الشخص سيشعر بالانزعاج في حال تم مدحه في أمر ما يعلم بأنه لا يستحق كل ذلك المديح عليه. فقبل أن تمدح أي شخص عليك التأكد من أن مديحك يملك أرضية صلبة واقعية.

المديح لا يعني الإطراء المباشر

إذا قمت بمدح الناس بطريقة مباشرة فإن ذلك سيجعلك تبدو غير صادقاً في مديحك. هنا يمكنك اللجوء لحيلة طرح السؤال الذي تعرف مسبقاً بأن الشخص يملك خبرة واسعة عنه تظهر تفوقه عن الآخرين مثل “لم أستطع فهم هذا الأمر جيداً، هل يمكنك مساعدتي؟”.

المديح بشكل متكرر

يعتبر المديح المبالغ فيه سلبياً ولكن في حال كان الشخص مغرورا ويتقبل المبالغة بكل رحب وسعة فلا تتردد في مدحه بشكل مباشر ومتكرر حول إعجابك بمهاراته أو ما يقوم به.

تعلم كيف تمدح الآخرين

المديح الأساسي

يتكون من 3 عناصر: اسم الشخص والأمر الذي ستتحدث عنه والصدق.

احرص على ذكر اسم الشخص الذي تمدحه ولو كان يتحدث معك بشكل مباشر فهذا يدل على الاحترام، فعندما يسمع اسمه فإن ذلك سيشبع حاجته الغريزية بأنه تمت ملاحظته.

في كثير من المرات تسمع جملة “لا بأس هذا واجبي” أو “لم أقم بشيء يستحق المديح”. السبب الذي يدفع الشخص لقول هذه الجملة ليس المجاملة بل لأنه يقاوم مديحك لأنه يبدو له غير صادق والسبب هو أنك لم تقم بالتحدث ومدح التفاصيل. لهذا قم بتحديد التفاصيل في المرة القادمة من أجل مدحها.

على سبيل المثال: “لقد أبليت بلاء حسناً يوم أمس”، هي جملة مختصرة ولا تتضمن ما يدل على أنك صادق في مديحك.

بينما جملة “يا أحمد، لقد نال إعجابي ما قمت به يوم أمس حيث استغرقت في العمل ل5 ساعات كاملة والنتيجة كانت رائعة، لقد تفوقت على نفسك حقاً وقمت بعمل مدهش”. لاحظ أن هذه الجملة تحتوي على اسمه وتفاصيل لاحظتها تدل على الجهد الذي قام به. وهذا دليل على أنك لا تبالغ في مديحك.

النقطة الثالثة والأخيرة هي الصدق، بمعنى أنه لا يجب عليك مدح من لا يستحقونه لأنه يعتبر تلاعب بمشاعرهم.

المديح المتقدم

لن تستطيع بلوغ المديح المتقدم إلا بعد احتراف المديح الأساسي. فهذا المديح يرتبط بالخصال التي لا يظهرها الآخر، لهاذ عليك سؤال نفسه عن الصفات الإيجابية والجيدة التي توجد في الشخص الذي تريد مدحه والتي جعلته يقوم بذلك الفعل، فمثلاً يمكنك القول: جملة “يا أحمد، لقد نال إعجابي ما قمت به يوم أمس حيث استغرقت في العمل ل5 ساعات كاملة والنتيجة كانت رائعة، لقد تفوقت على نفسك حقاً وقمت بعمل مدهش، أنت شخص يملك تركيزا خارقاً وقدرة عالية على إيجاد الحلول المبتكرة، أنا سعيد لأنه جزء من هذا الفريق”.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع