المعروف في العلاقات الإجتماعية، “خصوصا العلاقة بين الجنسين” أن الجمال عامل مؤثر في رفع جاذبية المرأة، (يُقصد بالجمال أي معايير شكلية تحفز الصفات الإيجابية لدى الناظر)
لكن ما قد لا يعرفه الكثيرون، هو أن التأثير النفسي يمكن أن يلعب دورا كبيرا وحاسما في جاذبية المرأة حتى أكثر من جمال شكلها وقامتها ورشاقتها وغيرها.
السبب متأصّل في سيكولوجية الرجل منذ ولادته، فالمرأة التي تستطيع لمس أعماق الرجل نفسيا، تستطيع كسب اهتمامه بغض النظر عن مدى جمالها، وفيما يلي بعض الشروط تُحقق هذا الأمر :

الخلط بين الجاذبية وخفة الدم :

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع