بعد تحطم الطائرة الإندونيسية في بحر جاوة في حادثة ذهب ضحيته 62 راكباً من بينهم 10 إطفال و 6 من طاقم العمل ربما يدور في زهن البعض سؤالاً يحاولون العثور على إجابته و هو لماذا تتحطم الطائرة عند سقوطها في الماء و لا تغوص فيه بدلاً من ذلك ؟ و ربما السؤال لايخص الطائرات فقط ولكن للأشخاص الذين ينتحرون بالقفز في الماء أيضاً فكيف يمكن للسقوط على سطح الماء أن يكون قاتلاً؟  وفقاً لموقع "فيزيكس.كوم" المسألة متوقفة على عدة عوامل منها : 

أول العوامل المؤثرة :
ارتفاع و سرعة السقوط
 

فكلما زاد الارتفاع زادت سرعة السقوط أصبح الارتطام مميتاً حيث أن الجسم عندما يسقط على سطح الماء بسرعة بطيئة أو معتدلة فإنه يغوص فيه لأن الجزيئات المائية تتمكن من التباعد أي أن سطح الماء يصبح كالبوابة أما في حال كان السقوط سريعاً جداً فتصبح الجزيئات المائية مقاومة للسقوط ولا تتمكن من التباعد فيتحول السطح إلى ما يشبه الأسطح الصلبة أي وكأنك سقطت على أرض خرسانية جرب مثلاًأن تضرب سطح الماء بكف يدك ببطء ومن ثم بقوة وستشعر بفرق تأثير الارتطام .

العامل الثاني :
طريقة ومساحة الارتطام 

فكلما كان سطح الجسم المرتطم أكبر كلما ضعفت قدرة جزيئات الماء على التباعد فتصبح كالجسم الصلب فتأثير سقوط شخص على بطنه من مسافة 10 أمتار أكثر ألماً من سقوطه على أطراف أصابعه ويقدر أن سقوط الإنسان من ارتفاع 15 إلى 30 متراً قاتل بحسب وضعية السقوط.


 

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع