إنفصالك عن الشخص الذي كنت تحب ليس بالأمر السهل، و إعادة التجربة كذلك صعب للغاية، خاصة مع كمية المشاعر السلبية التي ترافق تجربة الإنفصال، لكن كل هذا لا يعني نهاية الحياة، فالإنفاصل فقط جزء من تجربة فاشلة مررت منها وعليك التعامل معها بشكل منطقي، ولكي تعرف نفسك هل قمت بتجاوز هذه المحنة إليك بعض العلامات الرئيسية.

01 – الماضي لم يعد يسبب لك مشاعر سلبية

اختفت المخاوف التي تواجهك عندما  تقابل حبيبتك / حبيبك السابق – التوترات العصبية لم تعد موجودة ولم يعد هناك غضب تجاهه، و بدأت في النظر إلى بدفء وامتنان لأنه قدم لك العديد من الأشياء الجميلة.

كل هذه العلامات تعني أنك انتقلت وتوقفت عن التفكير في المشاعر السلبية، وبدلاً من ذلك بدأت التركيز على مستقبلك و على بناء علاقات جديدة.

02 – لم تعد تخاف من الوحدة

حين تستسلم لفكرة أنك بخير رغم كونك لوحدك، وتتوقف عن مراقبة الهاتف وترقب رسائل جديدة، كل ذلك لأنك في هذه اللحظة لا تشعر بالحزن لأنك وحيد، وعوض رغبتك فقط في التخلص من الحزن تبدأ في التفكير في كونك تحتاج لشخص يهتم وليس مجرد شخص آخر يبعدك عن الوحدة.

03 – لديك إهتمامتك و أصدقاؤك

حين نكون في علاقة نبدأ في تبني إهتمامات شركائنا، وينخفض تواصلنا مع الأصدقاء لأقل مستوياته، لكن إنفصالك تدرك بعد فترة أن الإهتمامات التي تبنيتها لم تعد تثير إعجابك، وتتذكر هواياتك و إهتماماتك وعندما تبدأ في الإستمتاع بها، و التقارب مع اصدقائك والعودة مجددا لأسلوب حياتك العادي، إعرف انك مسعد.

04 – لست مستعد لتقلقي الحب فقط، بل أنت مستعد للعطاء في الحب

الحب يجب أن يكون متبادلا، وفي اللحظة التي تدرك أنك لا تحتاج لأن يتم حضنك وانك عليك أيضا توفير الدفي و الحب، ستكون مستعد لخوض تجربة جديدة.

05 – لديك ردود فعل هادئة حين تلاحظين علاقات الأخرين

حين تكونين قادرة على مشاهدة قصص الحب مرة أخرى دون دموع وتكونين سعيدة حقا إذا تزوج أصدقائك أو يعترفوا بمشاعرهم العميقة لبعضهم البعض، و لست غيورًة من الأصدقاء ومن وجدوا سعادتهم أمامك لأنك تعلمين أن يومًا ما سيحدث معك أيضًا.

06 – ترغب في الخروج في موعد

فكرة أنك ستضطر إلى الحديث عن نفسك مرة أخرى وأن عليك أن تتعرف على شخص آخر من الصفر عندما تقابل شخصًا جديدًا لم تعد تضايقك بعد الآن. و بدلا من ذلك ، فإن الأمر يثير اهتمامك.

كل ذلك بسبب مرور الوقت الكافي بعد الانفصال وتشعر بأنك ساحر ويتم سحرك مرة أخرى.

07 – قدرتك على قول “لا”

مع كل الوقت الذي قضيته بمفردك ، تعلمت رسم حدودك بشكل صحيح والآن أنت تعرف بالتأكيد ما هي الميزات الموجودة في الشريك التي تنطبق مع تلك الحدود وأيضا بدأ تعرف ايضا الأشياء التي قد تسبب الضرر لعالاقتك بسبب التجربة الجديدة التي مررت منها. يمكنك بسهولة قول “لا” لأي شخص إذا رأيت أن العلاقات معه لن تكون ناجحة.

08 – إستعدادك للمرونة  و المساومة

قد تكون حدودك صارمة، ولكنك في الوقت ذاته تدرك أيضًا أنه قد يكون هناك شيء لا يعجبك في شريكك المستقبلي. أنت مستعد للمساومة وتكون قادرًا على تقديم تنازلات. على سبيل المثال ، أنت على استعداد للتخلي عن عاداتك السيئة وتطوير عادات جديدة ، وإعادة النظر في رأيك حول بعض الأشياء ، بل وتجربة شيء جديد.

 

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع