هناك العديد من الاسباب التي يمكن أن تدفع بك للتخلص من هاتفك أندرويد القديم، لكن ما يهمله الكثير هو إمكانية إستعادة كل البيانات المسجلة على الهاتف أو جزء منها عن طريق برامج مختصة مما يجعل خصوصيتك في أيدي قد تكون غير آمنة وقد تعرضك لخطر الإبتزاز، وهذه مجموعة من الخطوات يجب عليك القيام بها قبل التخلص من هاتفك.

لكي تفهم مكمن الخطر، عليك أن تعرف في البداية الطريقة التي يتم بها حذف الملفات من الهاتف.

ذاكرة الهاتف تعمل على تخزين البيانات بشكل رقمي، على مساحة التخزين، وحين تقوم بحذف صورة، يقوم نظام التشغيل في الهاتف، بتعليم المنطقة السابقة التي كانت تحتوى على الصورة كمنطقة فارغة يمكن كتابة معلومات جديدة عليها، أن أي الهاتف لا يحذف الصورة وإنما فقط يحددها كمكان فارغ، وحين تقوم بحفظ صورة جديدة مكانها في هذه اللحظة فقط نقول بأن الصورة تم حذفها تماما، وهذا الإجراء الذي يقوم به الهاتف يجعل إمكانية إستعادة الصور سهلة للغاية.

هناك مجموعة من الإجرءات التي يجب عليك إتخاذها قبل بيع أو إستبدال هاتفك أو إعطائه هدية لأي شخص أخر.

نقل جهات الإتصال

بفضل تقنية التخزين السحابي، صار بإمكنك وبسهولة، نقل جميع البيانات الخاصة بك، جهات الإتصال وكل شيء تحتاجه، فقط عليك بعمل نسخة إحتياطية منها على حسابك، وتفعيل خاصية المزامنة.

إذا كنت تمتلك جهاز أيفون، أو ايباد، فإن أخذ نسخة إحتياطية، يتطلب جهاز كمبيوتر وبرنامج itunes، هكذا ستستطيع أخذ نسخة إحتياطية كاملة لهاتفك، تطبيقاتك، صورك، مقاطعك الصوتية، و الأهم كل جهات الإتصال الخاصة بك.

تأكد من حذف كل شيء

هناك الكثير من البرامج التي تعمل على حذف البيانات من الهاتف أو بطاقة الذاكرة، لكن هذه الطريقة غالبا ما تترك بعض الآثار، ويمكن التلاعب بها، و إستعادة جزء من بياناتك، إن لم تكن البيانات الكاملة.

الطريقة الصحيحة، هي عن طريق تشفير بياناتك كلها قبل عملية، إستعادة ضبط المصنع،

الطريقة متوفرة على كل الأجهزة التي تدعم نظام الأندرويد و IOS.

ما يجب أن تقوم به هو شحن الهاتف بشكل كامل، وبعدها تقوم بعملية تشفير الهاتف، الطريقة تختلف حسب إصدار كل هاتف، بعد الإنتهاء من خطوة التشفير، تقوم بعملية فرمتة شاملة للهاتف، عن طريق إستعادة ضبط المصنع.

هكذا تمنع إستعادة البيانات بشكل كامل، و حتى لو إستطاع أحدهم إستعادة ملف من الملفات، سيكون ملف مشفر، وسيتطلب اجهزة جد متطورة و عشرات السنوات من فك التشفير و الترميز لإستعادتها، هذا إن إستطاع إستعادتها، و تأكد أن تكون كلمة السر المستعملة في التشفير صعبة و مركبة.

 

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع