كيف أصبح عبقرياً ؟ هذا السؤال يحير الكثير من الأشخاص نظرا لأهمية الذكاء البالغة في الحياة، على غرار ذلك قد دأبت مجموعة من الدراسات لتحديد طرق معينة من أجل الرفع من المردودية العقلية ورفع معدل الذكاء الخاص بالإنسان، في دراسة حديثة أعدتها رابطة الأبحاث النفسية والعقلية بكندا تم التوصل لحقيقة مثيرة مفادها أن الطريق نحو الذكاء والعبقرية في الواقع  يبدأ بخطوة واحدة مفصلية في حياة الإنسان.

المثابرة العقلية ومراكمة تجربة من الأخطاء

خلصت الدراسة لإعتبار المثابرة العقلية هي أهم خطوة يجب على الشخص سلكها من أجل الوصول للذكاء والعبقرية، بحيث أن الشخص الصبور الذي يقدر على مراكمة تجربة من خلال الأخطاء مرة واثنين دون أن ييأس يجعله يصل إلى ما يبحث عنه وما يريد إثباته مما يجعله في المدى القصير شخصا ذكياً.
في الورقة البحثية المنشورة عن الدراسة تم توضيح أن نسبة ازدياد معدل الذكاء يرتفع تناسبيا ضمن مجموعة الأشخاص الذين يركزون عملهم على المثابرة و الإجتهاد بينما يتناقص المعدل تناسبيا أيضا ضمن المجموعة التي تسعى في سلوكها للتكاسل وعدم القيام بأي جهد عقلي.
يقول الخبير “بول سلوفيك” : لا يستطيع الإنسان التعلم دون أن يبدل مجهودا في سبيل ذلك، ودون أن يرتكب أخطاء بالضرورة، الإنسان الذي يخطأ ويتعلم من خطأه يكسب أهم المقومات ليكون عبقرياً.

فيما يلي : عشرة ممارسات إذ كنت تقوم بها تعني أنك تملك مستوى ذكاء أعلى من الطبيعي

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع