من نعم الله سبحانه وتعالى علينا بأنه وهب أجسامنا أجهزة للتحذير والإنذار عن الخطر، حيث تظهر هذه العلامات لتظهر للشخص أو الطبيب المرض الذي يعاني منه الشخص قبل الإصابة به بشكل فوري، لهذا سنقوم في تفاصيل هذا الموضوع بعرض 5 علامات تحذيرية تتعلق بالرائحة التي يفرزها الجسم، تستطيع من خلالها معرفة المرض الذي قد يصيبك إذا لم تقم بالإجراءات اللازمة، وهي كالآتي:

رائحة الفواكه السكرية:

تنبعث هذه الرائحة من الأفواه مع الأنفاس وهي بطبيعة الحال ليست أمراً جيداً بل تدل على إصابتك بمرض السكري من النوم الأول، وهي دليل واضح على أنك تعاني من انخفاض في نسبة الأنسولين بالدم وكذا مستوى السكر.

إن السبب في انبعاث هذه الرائحة السكرية يعود إلى أن جسمك لم يعد قادراً على إنتاج الطاقة التي يحتاجها للعمل، وهذا الأمر يجعله يقوم بتكسير الأحماض الأمينية لكي يحصل على الطاقة ولكنها تعمل على تراكم المواد الكيميائية الحمضية التي تسمى الكيتونات في دمك.

رائحة القدم:

لا نتحدث عن رائحة القدم الطبيعية التي تنبعث بسبب ارتداء الحذاء لفترة طويلة والقيام بمجهود بدني مما يجعل قدمك تتعرق، لأن انبعاث الرائحة الكريهة من القدم لا يكون دوماً أمراً عادياً، فإذا لاحظت بأنك قدمك تتقشر وجافة ويوجد احمرار أو بثور حول أصابع قدميك، فاعلم بأنك مصاب بداء “قدم الرياضي”، ويكون السبب وراءها هو وجود بكتيريا وفطريات تتسبب في تآكل جلدك وهي التي تطلق الرائحة الكريهة.

لا يقتصر الدواء على مستحضرات العناية بالجلد والفطريات فقط، وإهمال هذا الداء وتركه دون علاج قد يجعل البكتيريا والفطريات تنتقل لباقي الجسم أو تتسبب في عدوى أو الإصابة بالتهاب النسيج الخلوي مما يجعل الأمر أخطر على صحتك.

رائحة البراز:

غالباً تظهر هذه المشكلة بسبب عدم قدرة أمعائك الدقيقة على هضم اللاكتوز والسكر الموجودين في منتجات الألبان، مما يجعلك تعاني من مشاكل هضمية وانتفاخات. هذا الأمر، يسبب الآلام والتشنجات بالمعدة والقيء والإسهال بالإضافة لرائحة البراز التي لا تطاق.

الأمعاء الدقيقة لا تدخل في عملية الهضم لكنها تقوم بتوجيه اللاكتوز مباشرة لقولونك بدلاً من مجرى الدم، وهناك يتخمر البراز عن طريق بكتيريا الأمعاء وهو الأمر الذي يُحدث لك كل الأعراض التي تم ذكرها.

نصيحتنا هي أن تقوم بزيارة الطبيب إذا كنت تعاني من أي مشاكل هضمية بعد تناول منتجات الألبان.

رائحة البول:

للبول رائحة بالطبع لكن من المفترض ألا تكون قوية جدا ونفاذة، ولكنك إذا لاحظت ذلك فاعلم بأنها ربما قد تكون علامة على وجود التهاب في مسالكك البولية، والنساء هن أكثر عرضة للإصابة بهذه الالتهابات، لذلك قد تكون الرائحة النفاذة للبول عند الرجال دليلاً على وجود مشاكل في البروستاتا أو الإصابة بحصى الكلى أو السكري.

رائحة النفس الكريهة:

نتحدث هنا عن الشخص الذي يعاني من رائحة نفس لا تطاق على الرغم من أنه يقوم بتنظيف والاهتمام بأسنانه على الدوام، لأن الأمر هنا لا يكون له علاقة بنظافة الفم بل يكون علامة على الإصابة بالسكري أو أمراض القلب أو ارتفاع ضغط الدم.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع