وضعية النوم يمكن أن تكشف عن خصال وشخصية الإنسان وكذا طريقة تفكيره، هذا ما أكدته الدراسات الجديدة، فالأبحاث العلمية وجدت روابط بين الشخصيات ووضعيات نومها وحددت ذلك بطرق دقيقة اعتمادا على التجارب
فالعديد من الأشخاص يعتقدون أن وضعيات نومهم يختاروها فقط من أجل راحتهم الجسدية أو لأنهم اعتادو عليها، لكن الواقع مغاير تماماً، فتلك الوضعية هي تعبير صريح عن شخصيتهم.
وهناك أنماط عديدة للنوم لكن جميعها قائمة على 4 وضعيات أساسية وهي، النوم على الظهر، أو على البطن أو على أحد الجانبين
فيما يلي وضعيات النوم ودلالاتها :

وضعية الجنين :

الجنين

هذه الوضعية شائعة جدا، وتكون على أحد الجانبين مع ثني الساقين، إذا كنت من الذين يعتمدون هذه الوضعية فأنت من الأشخاص الذين يميلون للقوة. وغالبا لا تصدق الآخرين بسهولة

وضعية الجندي

جذع الشجرة

إذا كنت من الذين يعتمدون وضعية الاستلقاء على الظهر مع مد الذراعين إلى الجانبين، فهذا يزيد من احتمال أنك كتوم وتفضل التعامل مع مشكلاتك بصمت، فالدراسات أثبثت أن هؤلاء الأشخاص غالبا لا يضخمون الأمور مهما كانت ويقزمون من مشاكلهم عموما

وضعية المشتاق

المشتاق

إن كنت تنام على الجانب مع مد اليدين إلى الأمام، ويدك تكون غالبا ممدودة إلى خارج السرير، هذا يدل غالبا على أنك من الأشخاص الذين يحبون الإثارة في حياتهم ويعيشون في تناقض وريبة، فالدراسات أثبثت أن هؤلاء الأشخاص هم أكثر من يحمل هرمون الذكورة “التستوستيرون” ما يعني أنهم يبحثون دوما عن الإغراء والرومانسية ،
ارتفاع هرمون الذكورة يمكن معرفته أيضا عن طريق شكل أصابعك : شكل أصابعك يكشف أسرار خفية عن حياتك الاجتماعية والجنسية ومدى وفائك

وضعية السقوط الحر

السقوط الحر

إذا كنت دائما تستلقي على بطنك مع إدارة رأسك إلى أحد الجانبين ويديك فإما فوق رأسك أو حول الوسادة. فهذا يعني أنك شخص واثق من نفسه وتكره الضوضاء والإزعاج، الأبحاث أشارت كذلك إلى أن الشخص الذي ينام على هذه الوضعية تزداد احتمالية أن يكون حساساً جداً
اقرأ أيضاً : 12 علامة إذا ظهرت لك فأنت “مُضيع للوقت” وقد تفشل في مستقبلك

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع